هجوم عنصري حاقد على السائقين العرب في الطيبة والطيرة في أعقاب حادث طرق..

هجوم عنصري حاقد على السائقين العرب في الطيبة والطيرة في أعقاب حادث طرق..

بادر رئيس المجلس المحلي لـ"تسور يغئال" إلى الهجوم العنصري على السائقين العرب، وبوجه خاص على السائقين من سكان مدينتي الطيرة والطيبة، في أعقاب حادث طرق ذهب ضحيته يهود، وكان السائق عربياً، حيث قال إن السائقين في الطيرة والطيبية يقودون مركباتهم بشكل همجي..

وكان قد وقع حادث طرق مساء أمس في شارع 444 وقتل فيه زوجان من "تسور يغئال" ولم يكن واضحا للشرطة التي حققت بالحادث من المسؤول عن وقوع الحادث، هل هو السائق الذي قتل في الحادث أم السائق العربي من مدينة الطيبة.

أما بالنسبة لرئيس مجلس يغئال تسور كان واضحا من المسؤول، فقد بادر إلى شن هجوم عنصري على السائقين من مدينتي الطيرة والطيبة، لمجرد معرفته بإن السائق عربي من مدينة الطيبة. وقال: هؤلاء من يأتون من الطيبة والطيرة بالنسبة إليهم الإشارة الحمراء هي فقط توصية. لديهم ثقافة قيادة لا تناسب ثقافة القيادة لدينا". وأضاف أن "السائقين من الطيرة والطيبة يقودون مركباتهم بشكل همجي"..

السائق العربي(44 عاما) هو من مدينة الطيبة، وأعلنت الشرطة صباح اليوم أنها تشتبه بأنه لم يتوقف بالإشارة الحمراء وأنه كان يسير بسرعة كبيرة وقد يكون ذلك ما سبب للحادث واعتقل للتحقيق، في حين لم تنف إمكانية أن يكون سائق السيارة الضحية هو من لم يمتثل للشارة الضوئية الحمراء.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018