وزارة الداخلية تهدم خمسة بيوت في النقب

وزارة الداخلية تهدم خمسة بيوت في النقب

قامت الوحدة القطرية للتفتيش على البناء في لواء الجنوب، معززة بقوات كبيرة من الشرطة، صباح اليوم (الاثنين)، بهدم خمسة بيوت بجانب مفرق عتير القريب إلى بلدة حورة في النقب، وشمال شارع رقم 25 المجاور لموشاف نفاطيم وبالقرب من جدار الصناعات العسكرية "رمات بيكاع" على شارع بئر السبع ديمونا.

وقالت مصادر في وزارة الداخلية إنّ الحديث عن ثلاثة مبان من الصفيح مساحة كل واحد منها 25 مترًا مربعًا، تقع بجوار الصناعات العسكرية، ولا يسكنها أحد وهي تقع على شارع ديمونا بئر السبع، تعود ملكيتها للمواطن عايد الكشخر، من قرية أم متنان غير المعترف بها؛ ومبنى من اللبن مساحته 80 مترًا مربعًا شمال شارع 25 تسكنه عائلة صابر مفضي أبو سبيت، من قرية بير المشاش غير المعترف بها؛ ومبنى بجوار مفرق عتير من اللبن، مساحته 120 مترًا مربعًا لا يسكنه أحد – حسب بيان وزارة الداخلية.
وأدعت وزارة الداخلية أن "المباني بنيت على منطقة زراعية معلنة"، وأن عمليات الهدم نسقت مع شرطة إسرائيل، ولم يتم معارضتها.

وقال عطية الأعسم، مدير "لجنة الأربعين" في النقب: "عمليات الهدم جاءت في إطار خطة غيورا ايلاند والتي تنوي الدولة بموجبها ترحيل آلاف السكان البدو من بيوتهم وقراهم جبرًا، وتركيزهم في مجمعات التركيز التي بنوها للبدو. هذه السياسة أثبتت فشلها، لأن الحل الذي يأتي عن طريق القوة لن يكون قابلا للتطبيق، والحل هو بالاتفاق مع السكان وتلبية مطالبهم".

***

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018