إبعاد النائب د. زحالقة عن الكنيست لمدة ثلاثة أيام في أعقاب تصريحاته المناهضة للحرب

 إبعاد النائب د. زحالقة عن الكنيست لمدة ثلاثة أيام في أعقاب تصريحاته المناهضة للحرب

تلقى النائب د.جمال زحالقة، صباح الثلاثاء(19-09-2006)، بلاغا بإبعاده عن الكنيست لمدة ثلاثة أيام(3 جلسات). وسيسري مفعول القرار الذي اتخذته لجنة السلوك في الكنيست، يوم الأثنين، مع بداية الدورة الشتوية للكنيست بعد عدة أسابيع.

وجاء قرار اللجنة في أعقاب شكوى تقدمت بها رئيسة الكنيست، داليا إيتسيك، على اثر تصريحات للنائب زحالقة مناهضة للعدوان على لبنان أبان الحرب، والتي وصف فيها بيبي نتنياهو بـ «ملاك الموت». وجاء ذلك في إحدى مقاطعات د.زحالقة لخطباء الحرب في الكنيست، وهاجم فيها وأدان بشدة العدوان الإسرائيلي على لبنان وجرائمه ومجرميه.

وعقب النائب د.جمال زحالقة على قرار اللجنة قائلا " لقد اتخذ هذا القرار بدافع الانتقام السياسي في أجواء هستيريا الحرب التي رافقت العدوان على لبنان للتحريض على القيادات العربية الوطنية في داخل إسرائيل، فداليا إيتسيك التي قدمت الشكوى تجاهلت صراخ نواب اليمين وتصريحاتهم العنصرية والبذيئة وسارعت إلى تقديم شكوى ضدي بسبب موقفي من الحرب ليس إلا".

وأضاف د.زحالقة " لقد خرقت لجنة السلوك بهذا القرار القواعد التي تعمل بموجبها، حيث تشير قوانين اللجنة أنه لا يمكن مناقشة بحث الشكاوي التي تنشر في الإعلام قبل تقديمها للجنة، واعترفت اللجنة في حيثيات قرارها أن دالية إيتسيك أعلنت عن الشكوى في وسائل الإعلام قبل تقديمها للجنة، ورغم ذلك بحثت الشكوى واتخذ فيها قرار. وذلك يعتبر مسا للقواعد وتفرقة تبعا للانتماء والمواقف".

وخلص النائب زحالقة إلى القول " إن القرار يعتبر محاولة لكم الأفواه وفيه تمييز صارخ، واتخذ بدافع الانتقام السياسي. وأنهى زحاقة تعقيبه بالتأكيد على أنه مصر على مواقفه " إن تعبير « ملاك الموت» الموجه لأي مسؤول عن الحرب أو داعم لها، ليس مبالغا فيه كما تدعي اللجنة، بل هو أقل ما يمكن أن يقال في هذه الحالة"

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018