القوى الوطنية في فسوطة تستنكر زيارة ديختر إلى القرية..

 القوى الوطنية في فسوطة تستنكر زيارة ديختر إلى القرية..

أصدرت القوى الوطنية في قرية فسوطة الجليلية بيان استنكار لزيارة وزير الأمن الداخلي آفي ديختر إلى القرية يوم الجمعة الماضي للتهنئة بعيد الميلاد المجيد. وجاء البيان تحت عنوان "كل عام وديختر بألف..." وانتهج أسلوب السخرية اللاذعة.

وجاء البيان بمشاركة فرع التجمع الوطني الديمقراطي في القرية وفرع الجبهه الديمقراطيه للسلام والمساواه وفرع حركة ابناء البلد وأعضاء من المجلس المحلي.

وجاء في البيان: "في ظهيرة يوم الجمعه الموافق 28-12-2007 قام رئيس المجلس المحلي وعدد هزيل من أعوانه وأصدقائه باستضافة وزير الأمن الداخلي المدعو آفي ديختر وذلك في بيت رئيس المجلس. كما وعلمنا فيما بعد ان زيارة "معاليه" أتت بمناسبة حلول عيد الميلاد ورأس السنه ، ليس الاّ !!!."

ويضيف البيان: "وعلى ضوء هذا الحدث ومن منطلق الأحساس بالالتزام والمسؤوليه رأينا ان نقول وبصوت عال ما يلي:

1. مشكور وزير الامن الداخلي ورئيس «الشاباك» السابق على هذه اللّّفته لزيارتنا بذكرى ميلاد السيد المسيح في بيت لحم المحاصرة وكنيستها حاليا على يد شرطة ديختر وجيش حكومته.

2. مشكور الوزير ديختر على رفضه دخول البلدة ألاّ وبجعبته الكثير من الوعودات كهدية لأطفال البلدة بمناسبة حلول عيد الميلاد.

3. مشكور ديختر، المطلوب على يد المحاكم الدولية كمجرم حرب، على هذه الفطنة واللفته لزيارتنا على الرغم من انتمائنا الوطني لشعب تعرّض ويتعرّض يوميا خيرة شبابه وقيادته لاغتيالات وتصفيه جسديه رسمها وأمر بها بشخصه.

4. مشكور ديختر رئيس الشرطة على عدم زيارة أهل المرحوم المأسوف على شبابه الياس نجار واعتذاره أمامهم على تقاعس الشرطة الصارخ بالتحقيق بقضية قتله وعمته وعدم اكتشاف القاتل حتى اليوم .


5. مشكور كل من عمل وساهم محليا وقطريا على أنجاح هذا "المشروع الخيّر والانجاز العظيم" !! وفعلا هكذا أفعال تستحق التدوين !!! "

وانتهى البيان بالقول: " وكل عام وبلدتنا بخير بدون ديختر واعوانه"



ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018