شنلر:" من المستحسن أن يواصل بشارة جولته إلى طهران- مكانه الطبيعي"!!

 شنلر:" من المستحسن أن يواصل بشارة جولته إلى طهران- مكانه الطبيعي"!!

ضمن ردود الفعل الإسرائيلية على وصول نواب التجمع إلى بيروت، ظهر أمس، الخميس، قال عضو الكنيست عتنيئيل شنلر (كديما) أن "بشارة أثبت أن بطاقة العضوية في حزب الله تناسبه أكثر من البطاقة الشخصية الإسرائيلية التي يستغلها من أجل خيانة الدولة" على حد قوله.

وأضاف شنلر أنه "من المستحسن أن يواصل بشارة جولته إلى طهران- مكانه الطبيعي"!

وكان شنلر قد طالب رئيسة المحكمة العليا الجديدة، دوريت بينيش، بـ"العمل من أجل وضع صرامة قضائية تضع حداً لاغتصاب سلطة القانون من قبل بشارة".

وكان المحامي راز نزري، مساعد المستشار القضائي، قد صرح بأنه من غير المسموح، بموجب القانون الإسرائيلي، السفر لعدد من الدول التي يعرفها القانون بأنها دول "عدو". وقال إن السفر إلى دولة مثل سورية، يسمح به بإذن خاص من وزارة الداخلية أو من رئيس الحكومة.

وأضاف:"في الواقع فإن أحداً لم يصادق على سفر النواب الثلاثة إلى سورية".

ونقل موقع "يديعوت أحرونوت" أنه أثناء اللقاء الذي أجراه د.بشارة مع كبار المسؤولين في حزب البعث، فقد "حذر من إمكانية أن تقوم إسرائيل بهجوم استباقي في أكثر من مكان، وذلك من أجل التغلب على الأزمة الداخلية وكمحاولة لتعزيز قدرة الردع لديها".

ومن جهته كتب موقع "معاريف" أن المفتش العام للشرطة الإسرائيلية، موشي كرادي، أصدر تعليماته إلى الوحدة للتحقيق في الجرائم الدولية بفتح تحقيق جنائي ضد النواب بشارة وزحالقة وطه. وتأتي هذه التعليمات تماشياً مع قرار المستشار القضائي للحكومة، ميني مزوز، بفتح تحقيق معهم.

وبحسب معاريف، فإن مزوز طلب من الشرطة التحقيق مع نواب التجمع الثلاثة بشبهة مخالفة القانون "لمنع التسلل بسفرهم إلى سورية بدون أي تصريح".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018