"لجنة التواصل" تناشد المواطنين العرب تجديد حملة الاغاثة: "الدفتر والقلم"

"لجنة التواصل" تناشد المواطنين العرب تجديد حملة الاغاثة: "الدفتر والقلم"

ناشدت "لجنة التواصل" الجماهير العربية في البلاد تجديد حملات الاغاثة والدعم للأهل في اراضي السلطة الفلسطينية عشية افتتاح العام الدراسي الوشيك.

وفي بيان لها تحت عنوان "طلابنا يستغيثون من قلب الحصار"، قالت اللجنة : " بعد أيام معدودات يحل علينا موسم بداية السنة الدراسية الجديد، لذا نتمنى عليكم بدعم حملة لجنة التواصل للوقوف بجانب الأطفال الأيتام وأبناء الجرحى والعاطلين عن العمل، والأسر المحتاجة، بالعمل على إنجاح حملة الدفتر والقلم (حملة القرطاسية، المدرسية) والعمل بتكاتف الجميع، يداً بيد وحسب الإمكانيات المتاحة ومن خلال جميع المواقع وبدعم من جميع البلديات والمجالس المحلية والمؤسسات والأهالي لرسم بسمة على وجه كل طفل محروم ومساندة كل طالب عملاً بقوله تعالى: بسم الله الرحمن الرحيم "فمن يعمل مثقال ذرة خيراً يره"صدق الله العظيم.

"نعم لن يواجه الشعب الفلسطيني حصاره وحيداً، لكن بإرادة قوية وحكمة وشموخ وإصرار، مقرراً أن ينتصر لأنه عاجز عن الهزيمة.
عاش التواصل بين أبناء الشعب الفلسطيني الواحد..."