17 امر هدم لبيوت عربية في قرى غير معترف بها في النقب

 17 امر هدم لبيوت عربية في قرى غير معترف بها في النقب

اقدم مجلس "ابو بسمة" المعين الذي يدير امور القرى العربية التي تمت اقامتها مؤخرا في النقب على استصدار اوامر هدم لبيوت ومحال تجارية تقع في قرية ابو قرينات التي يديرها المجلس المذكور، وقد تم الصاق الاوامر بمشاركة رجال وزارة الداخلية التي الصقت بدورها اوامر هدم في قرية ام رتام غير المعترف بها وشرقي قرية قصر السر التي تمت اقامتها مؤخرا، وقد رافقت عملية الالصاق عدد من رجال الشرطة، وذلك يوم الخميس الموافق 23/11/2006.

جاءت هذه الاوامر بحجة ان هذه البيوت بنيت بشكل غير قانوني، علما ان القانون الاسرائيلي لا يسمح للعرب في القرى غير المعترف بها بالبناء، ولا يعطي مجالا لهم بترخيص الابنية، بحجة ان الارض تابعه للدولة وليست لأصحابها للعرب.

وقد توزعت اوامر الهدم على النحو التالي: 2 لمحال تجارية بالقرب من مدرسة ابو قرينات وتعود لشباب من عائلة ابو قرينات، 4 اوامر لبيوت لدى عائلة ابو عشيبه في قرية ابو قرينات ( ام متنان)، 5 بيوت في قرية ام رتام غير المعترف بها وتعود لعائلة المحذي (افراد اسرة واحدة)، 6 بيوت شرقي قرية قصر السر وتعود لعائلة ابو صلب.

وقد اتت الاوامر بحجة عدم ترخيص الابنية كما كتب على الاوامر، الا انها اتت في الواقع لوجود هذه البيوت على خط انبوب للغاز والذي سيصل من منطقة رمات حوفاف الى ديمونا.

وسيتوجه المجلس الاقليمي للقرى غير المعترف بها في النقب للحكومة المصرية للضغط على اسرائيل بعدم التعرض للبيوت العربية جراء مد هذا الانبوب الغازي، والذي به غاز طبيعي من مصر وفق الاتفاقية التي وقعت مؤخرا بين اسرائيل ومصر والتي بموجبها ستزود جمهورية مصر العربية الغاز الطبيعي لاسرائيل.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018