90% من اليهود مقابل أقل من 50% من العرب مؤمنون في التأمينات الصحية المكملة..

90% من اليهود مقابل أقل من 50% من العرب مؤمنون في التأمينات الصحية المكملة..

بينت معطيات مركز الدراسات والعلوم التابع للكنيست، للعام 2005، أن 79% من السكان في إسرائيل مؤمنون في التأمين المكمل لصناديق المرضى. ويشير تحليل المعطيات بحسب اللغات، أن 89% من المتحدثين باللغة العبرية مؤمنون في التأمين المكمل، مقابل 58% من المتحدثين باللغة الروسية، و47% من الناطقين باللغة العربية.

وقد قدمت هذه المعطيات اليوم، الثلاثاء، إلى لجنة العمل والرفاه والصحة في الكنيست، التي ناقشت التأمينات المكملة الجديدة التي تطرحها صندوق المرضى العام و"مكابي"، وتشمل التأمينات الجديدة هذه أدوية غير موجودة في سلة الأدوية الحالية.

وبحسب المعطيات فإن هناك علاقة بين الوضع الإقتصادي الإجتماعي وبين امتلاك التأمينات المكملة، حيث تبين أن 41% من الخمس الأخير في التدريج الإقتصادي الاجتماعي ليس لديهم تأمينات مكملة، مقابل 13% فقط في الخمس الأول.
كما بينت المعطيات أن المرضى بأمراض مزمنة، والذين هم بأمس الحاجة إلى الخدمات الصحية، لديهم تأمينات مكملة بنسبة أقل من الأبرياء.

تجدر الإشارة إلى أن توسيع التأمينات المكملة يأتي على حساب إضافة أدوية حيوية إلى سلة الأدوية الأساسية. ونظراً لكون التأمينات المكملة تقتضي التزامات مالية شهرية فإن الطبقات الضعيفة تكون غير قادرة على الحصول عليها، ومن هنا فليس صدفة أن أكثر من نصف العرب في الداخل ليس بمقدورهم الحصول على هذا التأمين.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018