في الذكرى الـ35 ليوم الأرض: إضراب عام ومسيرة مركزية في عرابة البطوف

في الذكرى الـ35 ليوم الأرض: إضراب عام ومسيرة مركزية في عرابة البطوف

قررت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في الداخل، في اجتماع مجلسها المركزي المنعقد اليوم الخميس إعلان الإضراب العام والشامل في الذكرى الخامسة والثلاثين ليوم الأرض الخالد، والتي تصادف في يوم 30-3-2011.
 
وقال بيان صادر عن لجنة المتابعة إن هذه الذكرى تأتي في ظل التصعيد الذي تمارسه المؤسسة الإسرائيلية ضد جماهيرنا العربية على صعيد استمرارها في نهج سياسة مصادرة الأراضي وهدم البيوت وتشريد العائلات وسن القوانين العنصرية وتضييق الخناق على الجماهير العربية في مختلف المجالات.
 
ومن المقرر أن تجري الفعالية المركزية ليوم الأرض في قرية عرابة البطوف يوم الذكرى نفسها في الثلاثين من الشهر الجاري.
 
كما ستنظم لجنة المتابعة فعاليات خاصة في منطقة اللد والرملة ويافا، ومنطقة النقب وعلى وجه الخصوص في العراقيب، لما تتعرض له تلك المناطق من تصعيد إسرائيلي لا متناه.
 
كما ستشهد عدة بلدات مثل سخنين وكفر كنا وبلدات في منطقة وادي عارة وغيرها فعاليات محلية تحت غطاء لجنة المتابعة تخليدا للذكرى ولشهداء يوم الأرض الخالد.
 
وستقر لجنة المتابعة برنامجها النهائي لفعاليات يوم الأرض خلال الأيام القليلة القادمة، كما ستعمل على تعبئة الجماهير ورفع جاهزيتها للإضراب ولإحياء الذكرى.
 
يذكر أن لجنة المتابعة كانت قد افتتحت اجتماعها بالوقوف دقيقة حداد على فقدان القس شحادة شحادة، الرئيس الأول للجنة الدفاع عن الأراضي التي أعلنت عن الإضراب الأول في العام 1976، وعلى أرواح شهداء الأمة عامة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018