عرافة مهرجان يوم الأرض المركزي تتسبب بفض اجتماع اللجنة الشعبية في عرابة

عرافة مهرجان يوم الأرض المركزي تتسبب بفض اجتماع اللجنة الشعبية في عرابة

التأمت اللجنة الشعبية في عرابة البطوف، مساء أمس الأحد، للتباحث حول كيفية استقبال المهرجان المركزي في الذكرى الـ35 ليوم الأرض الخالد.
 
وهيمن النقاشات الحادة على اجتماع اللجنة الشعبية حول عرافة مهرجان يوم الأرض بفضه دون  التوصل الى صيغة التنظيم والاستقبال.
 
هذا وعلم أن أوساطا محلية عبرت عن استيائها من اجتماعات اللجنة الشعبية بتكرار المشادات والمشاحنات على أمور مهمة وغير مهمة لا يستوجب حجم الحدث الوقوف عندها كرفع الأعلام أو عدم رفعها ومن سيتولى العرافة!
 
 وكانت  اللجنة الشعبية في عرابة قدعقدت اجتماعها الدوري يوم أمس وفقا لقرارها في الجلسة السابقة، للتباحث حول الترتيبات الأخيرة للمهرجان، إلا أن الشيخ إسماعيل دراوشة  طالب بإعادة طرح قضية عريف المهرجان بعد أن طرح  في الاجتماع السابق اسم محمد كناعنة بتولي عرافة المهرجان المركزي.
 
واعتبر الشيخ دراوشة في حديثه أنه في الاجتماع السابق كان مجرد اقتراح وليس قرارا ولم يعرض للتصويت ليدور نقاش حاد بين اعضاء اللجنة الشعبية.
 
 
ومن جهته فقد أكد رئيس اللجنة أحمد نصار أنه تم الاتفاق في الجلسة الأخيرة على العرافة، ولا يمكن طرحه من جديد، خاصة أن الاجتماع الأخير لم يقترح أي عضو في اللجنة الشعبية بديلا، وعليه تمت الموافقة على ذلك. وأكد كذلك أن الحركة الاسلامية تولت عرافة مهرجان تكريم الأسيرة المحررة وردة بكراوي.
 
وقام رئيس المجلس المحلي عمر نصار بتوكيل اللجنة الشعبية المصغرة بإقرار عريف المهرجان، وعدم التباحث في النقاط الأخرى، مما أدى الى فض الاجتماع ، حيث انسحب عدد من الأعضاء بشكل احتجاجي، فيما انتهى الاجتماع الخاص للتحضير ليوم الأرض الخالدعلى شكل لا يليق بقيمة الحدث، كما اعتبره البعض.