وائل عمري: لا أهلاً ولا سهلاً ببيرس في الناصرة!

وائل عمري: لا أهلاً ولا سهلاً ببيرس في الناصرة!

حول تداعيات زيارة رئيس الدولة شمعون بيرس الى مدينة الناصرة المرتقبة، والتي من المتوقع ان تكون يوم الاثنين 20-2-2012 ، قال وائل عمري سكرتير حزب التجمع الوطني الديمقراطي في مدينة الناصرة أنه يجب عدم إستقبال بيريس، مؤكدا على موقفه وموقع التجمع من الزيارة المرتقبة لرئيس الدولة شمعون بيرس الى مدينة الناصرة قائلا "لا اهلا ولا سهلا بمجرم الحرب في مدينة الناصرة"، داعيا القوى السياسية واهالي المدينة بالتظاهر يوم زيارته لاظهار موقف نصراوي وطني موحد اتجاه هذه الزيارة.

في حديث  مع وائل عمري سكرتير حزب التجمع الوطني الديمقراطي، قال " تنتظر مدينة الناصرة بحسب ما ترويه وسائل الاعلام زيارة رئيس الدولة شمعون بيرس، المعروف قطريا وعالميا بتورطه المباشر في مجازر الشعب الفلسطيني ومجزرة قانا، علما ان هذه ليست المرة الاولى التي يزور بها رئيس الدولة شمعون بيرس مدينة الناصرة، زارها قبل عدة سنوات وتظاهرنا يوم قدومه معلنين رفضنا استقباله، رافعين شعارات كتب عليها لا اهلا ولا سهلا بمجرم قانا".

وأضاف عمري "أقل ما يمكننا قوله عن هذا الرئيس انه يجب ان يتقدم للمحاكمة كونة مجرم حرب وأرتكب جرائم حرب كما هو معلوم للجميع، نحن كعرب فلسطينيين في الداخل لا نحبذ زيارة اشخاص من هذا النوع الى المدينة وخصوصا انهم قادمون لأهداف سياسية واقامة علاقات عامة امام وسائل الاعلام وكأننا أصدقاء ولا خلافات بيننا".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018