زحالقة: "التفافي كفركنا هو شارع عنصري!"

زحالقة: "التفافي كفركنا هو شارع عنصري!"

في كلمة له في الهيئة العامة للكنيست، استنكر النائب جمال زحالقة، رئيس كتلة التجمع الوطني الديمقراطي البرلمانية، التصريحات العنصرية  لرئيس بلدية "نتسيرت عيليت"، شمعون غابسو، الذي عبّر فيها عن رغبته في شق شوارع التفافية للقرى العربية، لمنع ما ادعاه من إغلاق الشوارع بسبب المظاهرات، والتي قالها تعقيبا على النشر حول شق شارع يربط "نتسيريت عيليت" بمفرق مسكنة (غولاني)، ملتفاً على كفركنا.

وقال زحالقة إن إغلاق الشوارع يحدث كثيراً، ويندرج ضمن النشاط الاحتجاجي المتعارف عليه،  وكلام غابسو عن "خطوة إستراتيجية، تمكّن استمرار الحياة الطبيعية، دون خشية من احتجاجات تؤدي إلى إغلاق الشوارع إذا قامت اسرائيل باغتيال قيادات فلسطينية"، هو كلام عنصري ومهووس.

وأضاف أنه من المستهجن أن تقبل وزارة المواصلات اعتبارات الحقد العنصري لغابسو، وتقوم بتخطيط شارع يمر على أراضي كفركنا دون أن ترتبط به ودون أن يستفيد منه أهالي كفركنا، وشدد على أن "شارع التفافي كفركنا هو شارع عنصري، هو عنصري بدوافع شقه وعنصري بمخططه، الذي يستهتر بالمواطنين العرب وممتلكاتهم واحتياجاتهم".

وأكد زحالقة أن الجماهير العربية ترفض بشكل قاطع تمرير مشاريع المواصلات والغاز والكهرباء وغيرها على حساب ما تبقى من الأراضي العربية، وعليه فإن أهالي كفر كنا سيواجهون هذا المخطط الذي يأتي إضافة إلى مخطط  شارع التفافي آخر على حساب أراضي المشهد والرينة وكفركنا، وكذلك مخطط  خط الغاز، إضافي إلى تفاقم الأضرار البيئية للمنطقة الصناعية لنتسيرت عيليت.

وقدم النائب جمال زحالقة طلباً لجلسة عاجلة لبحث مخطط الشارع الالتفافي، الذي لم يطرح على أهالي المنطقة ولم يسمع أحد رأيهم فيه، وسمعوا عنه في وسائل الإعلام.

وجاء في الطلب أنه من حق أهالي كفركنا وممثليهم في اللجنة الشعبية، أن يعرفوا الحقيقة كاملة عن الشارع، ولا حق لأحد أن يأخذ قرارات من طرف واحد مستهتراً بموقف أهل البلد الذي قد يمر الشارع عبره.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018