بعد توجه زحالقة،سلطات السجون توافق على عرض الأسير العمور على طبيب مختص

بعد توجه زحالقة،سلطات السجون توافق على عرض الأسير العمور على طبيب مختص


وافقت مصلحة السجون على عرض الأسير رياض العمور على طبيب قلب مختص، نظراً لحالته الصحيّة الحرجة، وذلك في أعقاب توجه النائب د.جمال زحالقة، رئيس كتلة التجمع البرلمانية.


وكان زحالقة قد بعث برسالة مستعجلة لوزير الأمن الداخلي، طالبه فيها بالتدخل لتوفير الفحوصات اللازمة والعلاج الطبي الملائم للأسير العمور، وعرضه على طبيب قلب مختص لتقديم تقرير طبي عن حالته وعلاجها. وجاء طلب زحالقة بعد زيارته للأسير الشهر الماضي، بناء على توجه من "الحركة الوطنية الأسيرة في الداخل- الرابطة"، التي تتابع قضايا الأسرى والمرضى منهم بشكل خاص.


وجاء في رد الوزير على رسالة زحالقة، أن الأسير قد أبلغ بقرار أحالته للفحص في المستشفى وعرضه على أخصائي أمراض القلب للكشف علية والإفادة حول حالته الصحيّة، وجاء في الرسالة أيضاً، أنه إذا لم يكتف العمور بالفحص المذكور، يحفظ له الحق في أن يقوم طبيب خاص يختاره هو أو عائلته بفحصه، وذلك بناء على تنسيق مسبق وإجراءات خاصة متبعه في حالات من هذا النوع.


يُذكر أن الأسير رياض العمور يقبع في السجون الإسرائيليّة منذ تسع سنوات، ويقضي حكما ب أحد عشر مؤبداً وأحد عشر عاما، وكان الأسير قد شرع بخطوات احتجاجيّة وإضرابا عن الطعام في حزيران الفائت رداً على إهمال إدارة السجن لحالته الصحيّة.  ويعاني العمور من إغماءات مفاجئة تؤدي الى سقوطه على الأرض مما سبب له إصابات وجروح في انحاء مختلفة من جسده، كما ويعاني من وعكات صحية في القلب لم تجر معالجتها منذ دخوله السجن.  
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018