لجنة المتابعة تستنكر الاعتداء العنصري على دير اللطرون

لجنة المتابعة تستنكر الاعتداء العنصري على دير اللطرون

استنكرت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية إقدام متطرفين يهود على الإساءة للسيد المسيح (النبي عيسى) عليه السلام، والاعتداء على دير اللطرون الواقع غربي مدينة القدس وإضرام النار فيه، وكتابة شعارات وصفتها لجنة المتابعة بأنها "تحريضية، عنصرية وسافلة، تعكس نفسية العصابات التي أقدمت على  تنفيذ هذا العمل الجبان والمستهجن".

وقال بيان صادر عن لجنة المتابعة، وصل موقع عــ48ـرب نسخة منه، إن اللجنة تطالب الشرطة بالتحقيق للوصول إلى المخربين الذين أقدموا على هذا العمل وتقديمهم للقضاء لمعاقبتهم، دون تصوير هذه الفعلة على أنها مجرد رد فعل عابر بسبب غضب المستوطنين على ضوء إخلاء البؤرة الاستيطانية العشوائية "ميغرون"، وبالتالي  عدم التساهل مع الفاعلين.

وأشار البيان في هذا السياق إلى أن هذا الاعتداء ليس الأول من نوعه، فقد سبق لهذه العصابات الاعتداء على دور عبادة إسلامية ومسيحية وعلى العديد من المباني والمؤسسات الفلسطينية على جانبي الخط الأخضر.

وقال بيان المتابعة إن اللجنة "ترى أن المؤسسة الإسرائيلية بمختلف أذرعها وعلى ضوء نهجها العنصري وتوجهاتها اليمينية المتطرفة، هي الراعي الرسمي لمثل هذه الأعمال العدوانية والعنصرية ضد العرب والمعالم والمؤسسات العربية".   
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018