النقب: رفض قرار تقسيم مجلس أبو بسمة إلى مجلسين

النقب: رفض قرار تقسيم مجلس أبو بسمة إلى مجلسين

عقدت لجنة التوجيه العليا لعرب النقب مؤتمراً صحفياً في بئر السبع بمشاركة شخصيات مركزية ورؤساء لجان محلية من القرى العربية في مجلس إقليمي أبو بسمة ومرشحين لرئاسة المجلس.

تحدث في المؤتمر عضو الكنيست طلب الصانع، السيد سلمان ابن حميد رئيس لجنة محلية في قرية بير هداج، السيد ابراهيم الهواشلة رئيس اللجنة المحلية في قرية قصر - السر ، السيد جازي ابو كف ممثل قرية ام - بطين ، د. ثابت ابو راس ممثل مؤسسة "عدالة" في النقب، المحامية راوية أبو ربيعة من جمعية حقوق المواطن، المحامي عامر أبو عصا، السيد جبر أبو كف، السيد إبراهيم الوقيلي، وعضو اللجنة المركزية في التجمع الوطني الديمقراطي عبد الكريم العتايقة.


وأكد المتحدثون رفضهم لقرار وزير الداخلية تقسيم مجلس أبو بسمة إلى مجلسين معينين، مما يعني إلغاء الانتخابات المقررة بتاريخ 4/12/2012, وأن قرار التقسيم يسلبهم حقهم الدستوري في انتخاب مرشحيهم ويرسخ ظاهرة التعيينات".

وأجمع المشاركون على أن قرار التقسيم هو قرار سياسي عنصري، وهدفه ليست خدمة المواطنين وإنما خدمة السلطة على حساب المواطنين، وأن هذه المجالس ستكون أدوات السلطة لتنفيذ مخطط برافر الخطير.

وأكد المشاركون رفضهم قرار التقسيم وتمسكهم بحقهم في الانتخابات، وأنه لا يوجد مبرر قانوني أو موضوعي لسلبهم هذا الحق الأساسي والدستوري.

وتم الاتفاق على استمرار العمل للتحضير للانتخابات في موعدها المقرر بما في ذلك تقديم طلبات الترشيح من قبل المرشحين، وتنظيم مظاهرة أمام مكتب رئيس الحكومة للتأكيد على تمسك سكان القرى بحقهم في الانتخابات ورفضهم قرار التقسيم والتعيينات، ودراسة إمكانية تقديم التماس للمحكمة العليا ضد قرار التقسيم الذي يسلبهم حقهم في الترشيح.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018