المتابعة تحذر من فرض تعليم تاريخ الصهيونية المزيف على طلابنا

المتابعة تحذر من فرض تعليم تاريخ الصهيونية المزيف على طلابنا

حذرت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية من المحاولات المتكررة من قبل وزارة التربية والتعليم الإسرائيلية الرامية إلى حشو عقول طلاب المدارس العرب بتاريخ مزيف ومفاهيم مغلوطة، وهذه المرة من خلال فرض تعليم تاريخ الحركة الصهيونية عليهم ، بل واشتراط حصولهم على شهادة "البجروت"  بتقدمهم بوحدة حول تاريخ هذه الحركة التي كانت وما زالت سببا في نكبة شعبنا الفلسطيني.

وجاء في بيان للمتابعة انه، بطبيعة الحال فإن وزارة التربية والتعليم لن تفرض على طلابنا ما يتعارض مع فكر ونهج المؤسسة الاسرائيلية، وبالتالي فإنها ستسعى من خلال هذه المادة إلى تلميع صورة الصهيونية وتغييب تاريخيها الحقيقي الذي يتصف بالدموية والقمع والاقتلاع والتهجير للشعب الفلسطيني من وطنه، وذلك من خلال عملية غسيل دماغ ممنهجة ومدروسة من أهدافها طمس الرواية الحقيقية للنكبة الفلسطينية، وخلق جيل منزوع من أي انتماء وطني.
ودعت المتابعة جميع القوى والمؤسسات والجمعيات العربية الفاعلة التي تعنى بشؤون التربية والتعليم، بالتنسيق مع لجنة المتابعة واللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية، دعتهم الى الى  تكثيف الجهود للحيلولة دون نجاح المخططات الاسرائيلية.    

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018