تجمع اللد يسترجع ويرمم أحد الملاعب الذي استولت عليه شركة إسرائيلية

تجمع اللد يسترجع ويرمم أحد الملاعب الذي استولت عليه شركة إسرائيلية

         
في اطار سلسلة الفعاليات التي ينظمها فرع التجمع الوطني الديمقراطي في مدينة اللد،نظمت شبيبة التجمع اللداوي امس الجمعة يوم عمل تطوعي حافل بالنشاطات،حيث شارك به العشرات من الفتية والشباب والنشطاء واشرف عليه المناضل مخلص برغال والناشطة فريدة شعبان وغيرهم.


وتركز العمل على ترميم احد ملاعب الحي الذي استولت عليه احدى الشركات الاسرائيلية ،وقام المتطوعون باستصلاح الملعب في حي المحطة  ليتسنى لأطفال وشبيبة الحي من استخدامه ،وعلم أن هذا العمل  الدؤوب والهام  لقي اصداء ايجابية واهتمام كبير من قبل اهالي اللد وحي المحطة على وجه الخصوص،لاسيما وان الحي يعاني الإهمال المتعمد كما باقي احياء المدينة.


وفي حديث مع الناشطة فريدة شعبان ل"عرب 48 "، قالت ان هذا العمل ياتي ضمن سلسلة نشاطات اأقرها فرع التجمع في سبيل خدمة أبنائنا وأهلنا في مدينة اللد التي تعاني الويلات بسبب السياسات الحكومية والبلدية، ونحن من جهتنا اخذنا زمام الأمور بأيدينا لتوفير أبسط الإحتياجات الإنسانية لأبنائنا الذين يفتقدون المؤسسات والأطر الحاضنة وكذلك تعزيز روح العمل التطوعي وقيم العطاء،وسنواصل هذه النشاطات الدائمة ايضا لتعزيز العلاقات الإجتماعية وإحياء ثقافة التطوع وخدمة أهلنا ومجتمعنا.


وحول الملعب المذكور قالت شعبان، ان شركة"ديلك الإسرائيلية" قد سبق واستولت على ملعب اخر دون ان تدفع أي مقابل وبدى لنا بعد ذلك انها تحاول تدريجيا الإستيلاء على الملعب الثاني من خلال استخدامه كموقف للسيارات والشاحنات، علما أن الملعب محاذي تماما للبيوت السكنية، لذك نحن بعد هذا العمل المبارك الذي قمنا به نعتبر أننا قمنا بتحرير هذا الملعب من عبث تلك الشركة وتحويله لصالح أطفالنا وشبابنا.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018