هدم في اللقية والعراقيب: وفد التجمع في زيارة ميدانية للنقب

هدم في اللقية والعراقيب: وفد التجمع في زيارة ميدانية للنقب

قام وفد من التجمع الوطني الديمقراطي، يوم الثلاثاء، بجولة ميدانية للنقب شملت العديد من القرى، اطلع من خلالها على اخر مستجدات قضايا عرب النقب الحارقة.

شارك في الوفد كل من أمين عام التجمع عوض عبد الفتاح، وعضو المكتب السياسي والمرشح الرابع لقائمة التجمع جمعة الزبارقة، وعضو اللجنة المركزية عبد الكريم عتايقة، وسكرتير التجمع في اللقية ابراهيم ابو بدر الذي تعرض للضرب أثناء تصديه لهدم بيت في اللقية في نفس اليوم.

وكانت المحطة الأولى في الجولة في مدينة رهط، حيث جرت زيارة عدد من الشخصيات في المدينة، من ثم توجه الوفد الى قرية بير هداج، إذ اكد عوض عبد الفتاح في بير هداج على ان التجمع يعمل الى جانب قوى سياسية وأهلية محلية على رفع القضية محليا وعالميا، وان زيارة الوزير السويسري قبل أيام للنقب، وزيارة وفود أجنبية عديدة للنقب وغيره من المناطق العربية، هي نتاج هذا العمل الجماعي المتواصل، بهدف دعم صمود الناس على الأرض، لكن العامل الأساس في استقطاب هذا الاهتمام الدولي الجديد هو نتيجة الصمود والوعي المتزايد لدى الناس، والأمر الثاني بسبب تفاقم المخططات العنصرية المعادية لعرب الداخل

وكان في استقبال الوفد رئيس اللجنة المحلية سلمان ابن حميد ولفيف من أهالي القرية، حيث تم الإستماع الى مستجدات قضية بير هداج، وأكد جمعة الزبارقة ان هذه الزيارة هي استمرار لزيارات التجمع المتواصلة، واستمرار لعلمه الدؤوب في رفع قضايا عرب النقب.

ثم توجه الوفد الى قرية اللقية حيث تمت زيارة البيت المهدوم وصاحبه ياسر ابو بدر ( البيت هدم في نفس يوم الزيارة)، وتحدث عوض عبد الفتاح على ضرورة اقامة لجنة شعبية بهدف مواجهة السياسات الإسرائيلية الرامية الى مصادرة الأرض وهدم البيوت وبهدف إعادة إعمار البيوت المهدومة.

كما أكد جمعة الزبارقة ان التجمع سيقف الى جانب أصحاب البيت المهدوم، وسيقوم بحملة شعبية في النقب لإعادة إعمار البيت.
وشملت الجولة أيضا زيارات لشخصيات عديدة في النقب.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018