بمشاركة زحالقة ويهودا شنهاف: تجمع يافا يطلق حملته الانتخابية نحو نصر جديد للحركة الوطنية

بمشاركة زحالقة ويهودا شنهاف: تجمع يافا يطلق حملته الانتخابية نحو نصر جديد للحركة الوطنية

وسط افتتح التجمع الوطني الديمقراطي مقره الانتخابي بمدينة يافا، مطلقا حملته الانتخابية، وقد حضر حفل الافتتاح العشرات من أبناء المدينة العرب والنشطاء اليهود الديمقراطيين الداعمين للتجمع.

تولت عرافة الحفل الناشطة اليافية فاطمة حليوى، التي رحبت بالحضور وقدمت نبذة عن أهم نشاطات التجمع في المدينة، وخاصة اهتمامه بقضية السكن والمتابعة اليومية لقضايا الناس من خلال عضو المجلس البلدي عن التجمع السيد سامي أبو شحادة، وتابعت حليوى ذاكرةً المرات التي احتضن فيها التجمع ونوابه، د.جمال زحالقة والنائبة حنين زعبي، القضايا اليافية وخاصةً الشكوى التي قدمها النواب ضد شركة "عميدار" التي تسلب منازل سكان البلد تحت حماية أجهزة الأمن الاسرائيلية.

عبد شحادة: يجب مضاعفة قوة التجمع الانتخابية لأنه عمل بجد خلال السنوات الأربع الماضية

وقدم الشاب عبد أبو شحادة، كلمة الفرع باسم الشباب الوطني الديمقراطي في المدينة، تطرق فيها لأهمية دعم الحركة الوطنية بمدينة يافا وترجمة هذا الدعم لأصوات في الانتخابات القادمة، ومضاعفة عدد الأصوات لصالح التجمع الوطني الديمقراطي بالمدينة، وأشار أبو شحادة إلى أن التجمع حصل على 660 صوتا من مدينة يافا في الانتخابات الأخيرة، وشدد على العمل الذي قام به أعضاء التجمع في المدينة خلال السنوات الأربع الفائتة، والدعم الذي تلقاه فرع يافا من هيئات الحزب.

يهودا شنهاف: أنا أمثل اليهود الذين يريدون العيش بمساواة حقيقة مع الفلسطينيين دون امتيازات

بعدها قدم بروفسور يهودا شنهاف، المحاضر في كلية العلوم الاجتماعية بجامعة تل أبيب، ومن داعمي طرح التجمع الوطني الديمقراطي، مداخلة عرض من خلالها تميز التجمع عن باقي أحزاب اليسار الفاعلة على الساحة الإسرائيلية، وعن أهمية دعم اليهود واليساريين الحقيقيين لهذا التيار لما يحمله من طرح ديمقراطي وحل نهائي عادل للصراع العربي الإسرائيلي في المنطقة، وقال شنهاف:"أنا كعربي يهودي أعيش في هذه البلاد، أحب الأرض وأريد أن أعيش عليها بمساواة تامة وليس على حساب إخوتي الفلسطينيين، أنا لا أتحدث عن التعايش الزائف الذي يطرح من البعض، وإنما أقصد مساواة تامة وبدون شروط وامتيازات لليهودي على حساب الفلسطيني، تتيح الفرصة أمام اللاجئين للعودة لديارهم وارجاع كافة الاراضي المغتصبة عام 1948."

المشروع الذي يحمله التجمع يقلق القيادة السياسية والعسكرية الإسرائيلية

وتطرق شنهاف إلى أسباب وتداعيات شطب التجمع وشطب النائبة حنين زعبي، معتبرا أن المشروع الذي يحمله التجمع يقلق القيادة السياسية والعسكرية الإسرائيلية، وأن هذه القيادة غير قادرة على مواجهة ديمقراطية غير يهودية، وهذه هي الأسباب الرئيسية لتقديم طلب الشطب.

زحالقة: نجحنا في تعزيز موقع المرأة بالتحصين في انتخابات 2009، فلم نحتج إليه في هذه المرة

واختتم برنامج إطلاق الحملة الانتخابية بكلمة د. جمال زحالقة، رئيس كتلة التجمع البرلمانية، الذي أشار فيها إلى أهمية قيام التجمع بتحصين موقع مضمون للمرأة، ونجاح النائبة حنين زعبي في الترشح للمقعد الثاني والفوز به دون تحصين عام 2012، وازدياد قوة التجمع في وسط الشباب خاصة. 

وأكد زحالقة على ضرورة مواجهة الفاشية والعنصرية التي تتفاقم في الآونة الأخيرة ضد المواطنين العرب عموما وضد التجمع وقيادته خصوصا.

والتقى زحالقة بعد انتهاء البرنامج  شبيبة التجمع في يافا، واستمع لأسئلتهم وحثهم على العمل بجدية في الانتخابات القريبة والمشاركة الفعالة في النصر الجديد للحركة الوطنية، ودعا زحالقة لمضاعفة العمل في الشارع اليافي لأهميته التاريخية.

 

لمتابعة صفحة التجمع الوطني الديمقراطي على "فايسبوك".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018