شقيب السلام في النقب: قوات الهدم تلقي بعائلة عربية في العراء

شقيب السلام في النقب: قوات الهدم تلقي بعائلة عربية في العراء

في ساعات الصباح الباكر من يوم أمس، الاثنين، وبعد مغادرة الرجال إلى العمل، دخلت قوة هدم اسرائيلية إلى قرية شقيب السلام جنوب بئر السبع ونفذت عملية هدم جديدة لبيت كان يسكنه 21 نفرًا.

كانت أطلال البيت ومحتوياته المحطمة منثورة في الموقع، ويقف وسطها مجموعة من أبناء الأسرة في حين قام صاحب البيت، فايز أبو عمرة، بنقل الأطفال الصغار إلى بناية المجلس المحلي في محاولة للضغط على رئيسه للقيام بدوره المطلوب في منع هذه الجرائم.

وشرح صاحب البيت وأبناؤه صراعهم مع سلطات الهدم الإسرائيلية، لأمين عام التجمع الوطني الديمقراطي عوض عبد الفتاح ، الذي سارع إلى هناك فور سماع النبأ، وللوفد المرافق؛ جمعة زبارقة عضو المكتب السياسي والمرشح الرابع وعبد الكريم عتايقة. "إن هذا السلوك ليس سلوك دولة بل سلوك عصابات بلا ضمير وبلا رحمة"، قال أبو عمرة.

وأضاف: "يطلبون مني التنازل عن قسيمة أرض ليسمحوا لي بالبقاء على هذه البقعة القاحلة. إنها حرب مستمرة علينا منذ عشرات السنين، لقد رُحلت عدة مرات من مكاني ولا نهاية لهذا المسلسل".

وأعرب عبد الفتاح عن إدانته لهذه الجريمة ولجرائم الهدم والاقتلاع، كما أعرب عن وقوفه ووقوف الحزب إلى جانبهم، وقدم هو ومجموعة من أصدقاء الحزب مبلغًا من المال للمساهمة في إعادة بناء البيت.

 

افتتاح المعركة الانتخابية في رهط

واستهل عبد الفتاح كلمته في افتتاح المعركة الانتخابية في مدينة رهط (حارة 16) أمام الكادر، بالتطرق إلى الجريمة وجرائم الهدم والحرب القذرة التي تشنها الدولة العبرية بحق فلسطينيي النقب، وقال: إن تقوية الحركة الوطنية، والمستوى التنظيمي لشعبنا، هو ضرورة وطنية تمكننا من تصعيد نضالنا، ومن كبح جماح الدولة العبرية من المضيّ قدمًا في جرائمها". وأضاف: "إن إسرائيل تقوم بهذا العمل القذر منذ أكثر من ستة عقود، وهي لا تزال تجد أمامها أناسا أبطالا، صامدين ثابتين في أرضهم رغم شظف العيش وقسوته وظروف الملاحقة المتواصلة".

ودعا عبد الفتاح الكادر والأصدقاء إلى التجند الكامل في هذه المعركة الانتخابية السياسية وتوسيع الالتفاف حول التجمع، العمود الفقري للحركة الوطنية داخل الخط الأخضر، الذي تجري ملاحقته والتحريض عليه بصورة مستمرة.

جمعة زبارقة: أثبت التجمع قدرته على التجدد والصمود

من جهته استعرض جمعة زبارقة المرشح الرابع في قائمة التجمع دور حزب التجمع قطرياً وفي منطقة النقب، وأهمية تعزيزه في مواجهة مخططات الدولة الهادفة إلى تجريد ما تبقى لنا من أرض ومن حياة حرة كريمة.

وأضاف، لقد أثبت هذا الحزب قدرته على التجدد، وأثبت أن مواقفه الوطنية ثابتة ولا يتراجع تحت الضغوط والتحريض والملاحقة، وأنه يُعبر عن المطالب والمشاعر الحقيقية لأهلنا في كل مكان.

 

عبد الكريم عتايقة: لن نسمح بالمس بأي مرشح انتخبه مؤتمرنا

وكان افتتح اللقاء، عبد الكريم عتايقة، عضو اللجنة المركزية،  وبحضور لفيف من كوادر وأصدقاء الحزب، وبحضور القيادي والشخصية التربوية الأستاذ حسن النصاصرة.

واعتبر عتايقة هذا الافتتاح اليوم وقفة تضامن مع التجمع والأخت حنين زعبي التي تتعرض لمحاولة الشطب التي تهدف إلى ضرب التجمع الوطني الديمقراطي، وقال "نؤكد للقاصي والداني أن لا أحد يستطيع فرض قيادات لنا، ولا نسمح لدولة إسرائيل ولا لعنصرييها ولا لممثلي أحزابها المس بأي مرشح تم انتخابه من قبل مؤتمرنا".


 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018