اليوم الأربعاء: التجمع ينظم مهرجانا حاشدا ضد الشطب

اليوم الأربعاء: التجمع ينظم مهرجانا حاشدا ضد الشطب

تحتضن الناصرة مساء اليوم، الأربعاء 26/12/2012، مهرجان التضامن مع الحركة الوطنية والنائبة حنين زعبي  ضد محاولات شطب النائبة زعبي ومنعها من خوض الانتخابات للكنيست القادمة، بناء على قرار لجنة الانتخابات المركزية للكنيست الـ19، التي أقرت الأسبوع الماضي طلبات شطب ترشيح النائبة حنين زعبي التي قدمها اليمين الإسرائيلي وعلى رأسه عضو الكنيست عن الليكود أوفير أكونيس، الذي قدم طلب الشطب باسم كتلة الليكود.

ومن المتوقع أن يشارك الآلاف من المواطنين العرب وأنصار التجمع وشخصيات شعبية واجتماعية،  في المهرجان الذي سيعقد في قاعة أبو ماهر في الناصرة .

وأعلن رئيس كتلة التجمع البرلمانية، النائب د. جمال زحالقة أنه في حال أقرت المحكمة العليا غدا قرار شطب ومنع النائبة حنين زعبي من المشاركة في انتخابات الكنيست، فإنه لن يرشح نفسه للكنيست، وسيسحب ترشيحه هو وباقي مرشحي التجمع الوطني الديمقراطي.

وأضاف زحالقة : "إن التجمع سيدعو في هذه الحالة إلى مقاطعة الانتخابات للكنيست، ولن نسمح لليمين بأن يحدد لنا ممثلينا. لا أحد يصنع لنا معروفا أو يمن علينا، بل نحن أصحاب حق".

أما النائبة حنين زعبي فقالت من جانبها:" مهرجان اليوم أتى للتأكيد على أن مشاركتي في قافلة الحرية تمثل حق شعبي الفلسطيني في الحرية وحقه في النضال من أجل حريته، ونحن جزء من هذا الشعب، وقضيتنا جزء من قضيته، ونضالنا جزء من نضاله".

وأضافت النائبة زعبي تقول: "نحن لا نقبل أن تحدد لنا إسرائيل حدود وشكل نضالنا السياسي، ولا نقبل مبادلة الانتماء لشعبنا بالمواطنة، ولا يحق لأغلبية يمينة أو غير يمينية في إسرائيل أن تحاول ترويضنا سياسيا أو تخويفنا، وإذا ما حاولت ذلك فهي ستفشل في مساعيها. وجوابنا على التحريض والإرهاب السياسيين ضدنا، وعلى الاحتلال والحصار العسكريين، وعلى الاستيلاء على وطننا، هو مواصلة نضالنا بكل الوسائل الديمقراطية، لا تأتاة ولا تراجع في ذلك".
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018