خاص عــ48ــرب - الطالب رائف إغبارية في محاضرة لبن آري: مكانك في السجن، ومصمص لن تسمح لك بدخولها (فيديو)

خاص عــ48ــرب - الطالب رائف إغبارية في محاضرة لبن آري: مكانك في السجن، ومصمص لن تسمح لك بدخولها (فيديو)

شهدت جامعة حيفا، اليوم الإثنين، مواجهة كلامية بين النائب اليميني المتطرف، ميخائيل بن آري، وعضو سكرتاريا التجمع الطلابي في الجامعة، رائف إغبارية، وذلك خلال محاضرة لبن آري وصف خلالها النائبة حنين زعبي بـ "الإرهابية، وادعى أن الفلسطينيين لم يكن لهم وجود في هذه البلاد.

وقد طرح بن آري معطيات خلال المحاضرة، ادعى أنها تعكس ما وصفه بـ "البناء غير القانوني" في الوسط العربي، قائلا إن هناك تهديدا عربيا لإقامة دولة فلسطينية من المطلة وحتى إيلات، ووصف النائبة زعبي بـ "الإرهابية" بسبب تصريحاتها ومواقفها السياسية، ومشاركتها في أسطول مرمرة لكسر الحصر عن غزة، والذي اعتبره عملا مضادا لدولة إسرائيل وجيشها.

الطالب رائف إغبارية لبن آري: مصمص لا ولن ترحب بالفاشيين المحرضين

وقال بن آري محرضا على الجماهير العربية، إن هناك بلادا لا تدفع الضرائب وتبني بدون ترخيص، ونحن دخلنا إلى عدة بلدان عربية مثل اللد، والناصرة، وأم الفحم، وسندخل إلى مصمص."

(تصوير الطالبة  مايا عودة)

وفي هذه الأثناء، قاطعه الطالب رائف إغبارية قائلا له: "أنا من مصمص، ومصمص لا ولن ترحب بالفاشيين المحرضين أمثالك؛ هناك يهود يدخلون إلى مصمص ويخرجون بشكل عادي وطبيعي، لأن أعداءنا ليس اليهود، أما أنت ففاشي صهيوني، ومكانك يجب أن يكون في السجن."

وأضاف: "آسف أن هذه المنصة تمنح لأمثالك، فأنت لا تسوى شيئًا لتقف عليها وتخاطب طلابا جامعيين.. أنت صفر."

بن آري: سنلتقي في مصمص

وقد رد بن آري على الطالب إغبارية بالعربية "لا حقوق من غير واجبات.. كيفما دخلت إلى أم الفحم سأدخل إلى مصمص، أنت لا تحدد القانون، نحن السادة وسنصل إلى كل مكان في أرض إسرائيل، وأنا لا أخاف من بلطجتكم"، على حد وصفه؛ وأضاف: "نلتقي في مصمص."

وأنكر بن آري وجود الفلسطينيين في التاريخ قائلا: "لم يكن هناك فلسطينيون، هل يوجد شعب فلسطيني في التاريخ؟! هذه البلاد كانت فراغة والعرب غزاة."

وحينها رد عليها إغبارية: "أنت تكذب، ومعلوماتك التاريخية غير صحيحة، تزيف التاريخ.. نحن كنا في هذه البلاد منذ مئات وآلاف السنين، نحن السكان الأصلانيون والحركة الصهيونية ودولة إسرائيلة هي من أتت إلينا، ونحن لم نذهب من وطننا إلى أي مكان."

وتطرق بن آري إلى ما وصفه "المشكلة الديموغرافية"، ويقصد بذلك النمو السكاني للفلسطينيين، سكان البلاد الأصلانيين، معتبرا أنه يمكن حلها بهجرة يهود الشتات إلى فلسطين، قائلا: "يوجد في فرنسا لوحدها سبعمئة ألف يهودي، وهناك حاجة لإنشاء مجلس يعنى بالهجرة، يعمل على إحضار يهود الخارج المجمعين في مجتمعات منظمة وموحدة إلى البلاد."

"لزام علينا التصدي لهذه النماذج الفاشية الجوفاء أينما حلت"

وفي حديث لموقع عــ48ــرب مع الطالب رائف إغبارية، قال: "لزام علينا التصدي لهذه النماذج الفاشية الجوفاء أينمها حلت، فهي لطالما اتخذت من التحريض على العرب موضوعا لتحقيق مجدها السياسي الزائف، وتاريخ الدولة الإسرائيلية يزخر بها."

وأضاف: "مصير بن آري وأمثاله المحتوم هو التلاشي والاندثار، ولكن يجب علينا أن نبادرهم بالحظر والرفض والحجب والازدراء."

وقال أيضًا: "لن يمرّوا... وسوف شوكةً في حلقهم، وسوف لن ننفكّ عن مجابهتهم في كل محفل وزمان؛ مكانننا على أرضنا، ومكانهم داخل السجون، وإن حقنا في بناء المسكن أقوى من كل القوانين الإسرائيلية.. وأهلا بالمعارك إن أرادوها."

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018