بعد توجه عضو المجلس د. خطيب: شركة الكهرباء تعالج الإشعاعات في مجد الكروم

بعد توجه عضو المجلس د. خطيب: شركة الكهرباء تعالج الإشعاعات في مجد الكروم

* الشركة تقرر إجراء الفحوصات في المواقع التي حددت كمواقع خطرة وفق الفحوصات السابقة التي بادر اليها التجمع، لحماية المواطنين.

* د. محمد خطيب: لا زال أمامنا الكثير من العمل، ولكن لا شيء صعب إذا كان العمل مهني ومخطط والمتابعة هي الأساس.

في أعقاب المتابعة المستمرة والمتواصلة التي يقوم بها د. محمد خطيب عضو مجلس مجد الكروم المحلي، عن التجمع الوطني الديمقراطي، لقضية الإشعاعات الألكترومغناطيسية، الصادرة من تيارات الكهرباء الرئيسية (المحولات والأعمدة) في أنحاء القرية، أكدت شركة الكهرباء في الأيام الأخيرة، استجابتها لتوجهات ومطالب السيد خطيب، وأولها إجراء فحوصات واتخاذ الخطوات الكفيلة بحماية المواطنين من مخاطر هذه الإشعاعات.

وقال د. محمد خطيب، معقبا على استجابة شركة الكهرباء: "بعد أن أجرينا عددا من الفحوصات للمحولات الكهربائية اتضح أن جزءا منها يصدر إشعاعات أعلى من الحد المسموح به قانونيا، والذي يشكل خطراً على صحة الجمهور. في أعقاب ذلك توجهنا بتاريخ 17/09/2012 إلى شركة الكهرباء مطالبين بإجراء فحوصات إضافية وتنفيذ تغييرات في البنى التحتية لشبكة الكهرباء لمنع هذه الإشعاعات".

وأضاف خطيب:"بعد مرور شهر على التوجه، تلقينا رد الشركة، التي نفت من جانبها وجود أخطار وادعت أن التغييرات المطلوبة مكلفة جداً، علما أنها اشارت الى إمكانية اتخاذ خطوات عملية ذات تكلفة زهيدة. وفي ردنا على إدعاءات الشركة في 09/12/2012 أوضحنا أن الخطر قائم، وعززنا مسوغاتنا بمصادر علمية وتقارير عالمية، مثل تقرير منظمة الصحة العالمية وغيرها، كما أرفقنا تقرير الفحوصات التي أجريناها".

وأكد خطيب أن الشركة استجابت في النهاية للتوجهات المستمرة، حيث استلم رسالة بتاريخ 08/01/2013 أشارت فيها الشركة الى استعدادها إجراء فحوصات للمواقع الخطرة، واتخاذ الخطوات العملية لمعالجة الموضوع.

وقال خطيب:" بدورنا تواصلنا مع المواطنين الذي يسكنون على مقربة من المحولات الخطرة بناء على طلب الشركة لكي تتواصل معهم فيما بعد. هذا ليس آخر المشوار بل أوله. يجب أن نتابع العمل والمطالبة بفحص جميع المحولات وبشكل دائم ونحن سنقوم بذلك إن شاء الله".

واختتم د. خطيب قائلا: "هنالك حاجة للتعاون من قبل الأهالي، وأنا أقترح تأليف لجنة من السكان لمتابعة القضية، ونحن سنكون جزءاً منها وسنساهم فيها. الموضوع مهم جدا، ويخص كل مواطن في مجد الكروم، فكلنا معرضون للخطر بنفس الدرجة، والمشكلة لا تقتصر على المواطنين الذين يسكنون قرب المحولات فقط".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018