عبر السفارة المصرية: ممثلو التجمع وعائلة العيساوي يطلبون تدخل محمد مرسي للإفراج عنه

عبر السفارة المصرية: ممثلو التجمع  وعائلة العيساوي يطلبون تدخل محمد مرسي للإفراج عنه

التقت عائلة الأسير سامر العيساوي، وبمرافقة ممثلين عن التجمع الوطني الديمقراطي والحركة الأسيرة في الداخل الفلسطيني (الرابطة)، القائم بأعمال السفير المصري في تل أبيب، مقدمين طلبا رسميا من خلال السفارة إلى الرئيس المصري محمد مرسي، للتدخل الفوري لدى السلطات الإسرائيلية من أجل الإفراج عنه هو وغيره من الأسرى الذين تم اعتقالهم بعد تحريرهم في صفقة "وفاء الأحرار" (شاليط)، وهو أمر ينقض ما جاء في الاتفاقية.

وضم الوفد كلا من النائبين د. جمال زحالقة ود. باسل غطاس، عن التجمع، وسكرتير الحركة الأسيرة في الداخل الفلسطيني (الرابطة)، أيمن حاج يحيى، إلى السفارة بالإضافة إلى والدة الأسير العيساوي وأخته المحامية والأسيرة المحررة شيرين العيساوي، ومدير نادي الأسير في القدس ناصر قوس، وعضو لجنة أهالي أسرى القدس علاء حداد، وسلموا القائم بأعمال السفير، بركات الليثي، كتابا رسميا يعرض مطلبهم.

زحالقة: صفقة "وفاء الأحرار" وقعت برعاية مصرية، ومن حقها وواجبها أن تصون بنودها

 وقال د. جمال زحالقة في حديث مع موقع عـ48ـرب: "دخل سامر العيساوي مرحلة الخطر على حياته، ويجب إطلاق سراحه فورًا.. مصر لها حق وعليها واجب أن تتابع قضية الأسرى، فصفقة ’وفاء الأحرار‘ وقّع عليها بواسطة ورعاية وكفالة مصرية.. اليوم سلّمنا رسالة بهذه الروح موجهة للرئيس محمد مرسي، نطالب ونناشد فيها بأن تأخذ مصر دورها في إنقاد حياة سامر العيساوي ورفاقه المضربين عن الطعام.. سنستمر في دعم أسرانا البواسل بشتى الطرق لأننا نولي أهمية كبرى لموضوع الأسرى."

ومضى يقول: "قمت اليوم، سويًا مع عضو الكنيست باسل غطاس، ووالدة وشقيقة الأسير سامر العيساوي، وأيضا سكرتير الحركة الوطنية الأسيرة في الداخل الفلسطيني (الرابطة)، أيمن حاج يحيى، بزيارة السفارة المصرية لتقديم رسالة موجهة إلى الرئيس المصري محمد مرسي، ندعوه فيها للتدخل الفوري لإنقاذ حياة الأسير سامر العيساوي."

ما من شك لدي أن الجانب المصري يضغط بشكل متواصل في قضية العيساوي ورفاقه

وأضاف: "هذه الخطوة تأتي من منطلق إيماننا بأن مصر وقفت مع الأسرى في الماضي، وكانت جزءًا من إتمام صفقة ’وفاء الأحرار‘، ولذلك فإن على مصر أخذ مسؤوليتها أيضا لضمان عدم خرق أحد بنود هذه الصفقة."

وعن مدى ثقته بتدخل الجانب المصري في قضية الأسير سامر العيساوي، قال: "ليس لدي شك أن الجانب المصري يقوم بالضغط على الجانب الإسرائيلي بشكل متواصل في هذه القضية بالذات، وهذا أيضا ما قاله لنا مسؤولو السفارة المصرية، شخصيا آمل أن يثمر هذا الضغط بما فيه مصلحة الأسرى".

يذكر أن اتصالات جرت بين الوفد الذي زار السفارة ووزير الأسرى والمحررين في السلطة الفلسطينية، عيسى قراقع، ورئيس نادي الأسير قدورة فارس.

زحالقة وزعبي يقصدان "أساف هروفي" للاطلاع على وضع العيساوي

وفي السياق ذاته، كان كل من النائبين د. جمال زحالقة، وحنين زعبي، قد توجها يوم أمس لمستشفى "أساف هروفي" للاطلاع على الوضع الصحي للأسير سامر العيساوي.

وقد رفض الطاقم الطبي في المستشفى فتح الستائر والكشف عن العيساوي، إلا أن زحالقة وزعبي أصرا على الاطلاع على وضعه الصحي، فأبلغا بأن وضعه الصحي مستقر حاليًّا، وأنه يعاني من اضطرابات في نبضات القلب، ومن تشوش تركيز السكر في دمه.

وحول الزيارة قال زحالقة: "في الأمس منعونا في المستشفى من لقاء سامر العيساوي بشكل مباشر، وادعى الطاقم الطبي ادعى بأنه لا يوجد خطر على حياته، نحن لا نطمئن لهذا الكلام لأن سامر ما زال يرقد حتى الآن في المستشفى، ومن غير المعقول أن تكون صحة إنسان على ما يرام بعد امتناعه عن الأكل لمدة تقارب على الـ200 يوم."

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018