النائب غطاس يطالب باسترجاع أجهزة طبية خاصة بأطفال من عائلة ابو القيعان

النائب غطاس يطالب باسترجاع أجهزة طبية خاصة بأطفال من عائلة ابو القيعان
النائب د. غطاس في زيارة تضامنية مع أهالي عتير أم الحيران

في أعقاب هدم بيوت عائلة أبو القيعان من قرية عتّير في النقب ومصادرة الأجهزه الطبية التابعة لثلاثة أطفال مرضى من أبنائهم: النائب الدكتور باسل غطاس يطالب وزيرة الصحة بالتدخل العاجل والفوري لإلغاء القرار اللا أخلاقي والعنصري من قبل السلطات الاسرائيلية وإسترجاع الاجهزة الطبية الخاصة بثلاثة أطفال من عائله أبو القيعان

 

وجه النائب د. باسل غطاس رسالة عاجلة إلى وزيرة الصحة ياعيل جيرمان مطالبا إياها بالتدخل الفوري والعاجل لوقف القرار العنصري واللاأخلاقي الذي اتخذ بحق ثلاثة أطفال مرضى من عائلة أبو القيعان في النقب، والذي تمثل بمصادرة الأجهزة الطبية الخاصة بالأطفال الثلاثة.

جاءت رسالة النائب د. غطاس بعد أن قامت جرافات الشرطة الإسرائيلية بهدم ثمانية عشر بيتا في قرية عتّير أم الحيران غير المعترف بها في النقب، وتشريد حوالي ستة عشرة عائلة من بيوتهم وإبقائهم في العراء دون أي مأوى يحميهم، خاصة وأن الحديث عن عائلات يكثر المسنون بين أفرادها، إضافة غلى أطفال يعانون من أمراض عديدة.

وفي رسالته استهجن النائب د. غطاس القرار العنصري، وطالب الوزيرة بالانحياز إلى الواجب الأخلاقي أولا بوقف هذا القرار الذي يتصل بحياة ثلاثة أطفال مرضى، حيث أن حياتهم متعلقة بتلك الأجهزة الطبية.

والأطفال من عائلة واحدة وهم: الأول موسى خضر حسن أبو القيعان، ويبلغ من العمر 11 عاما، وهو مريض بسرطان الكبد، والثاني مراد راسم خضر أبو القيعان ويبلغ من العمر عامين ونصف، وهو يعاني من إعاقة جسدية، والثالث محمد راسم خضر أبو القيعان، ويبلغ من العمر عاما ونصف، وهو يعاني من إعاقة جسدية أيضا.

وشدد النائب د. غطاس في رسالته على ضرورة التدخل الفوري لاسترجاع الأجهزة الطبية والأدوية، وطرح الأمر أمام الجهات المعنية والمختصة، باعتبار أن الحديث عن جريمة بحق الإنسانية أولا وبحق أطفال مرضى هم مواطنون لديها.