النائبة حنين زعبي لوزير الاقتصاد : العرب هم الاكثر تضررا من خرق قانون الحد الأدنى للأجور

النائبة حنين زعبي لوزير الاقتصاد : العرب هم الاكثر تضررا  من خرق قانون الحد الأدنى للأجور

النائبة حنين زعبي لوزير الاقتصاد : العرب هم الاكثر ضررا وعليكم برقابة ملائمة


اكد بحث جديد لمؤسسة التأمين الوطني أن هنالك كم هائل من العمّال في الوسط العربي الذين يتقاضون اقل من الحد الادنى للاجر، دون الاكتراث لحقوقهم من قبل الوزارات والمؤسسات الفاعلة في المجال.


وبناء عليه،  توجّهت النائبة حنين زعبي برسالة الى وزير الاقتصاد نفتالي بينيت، معللةً الصعوبات التي يواجهها العمّال العرب، واكدت في هذا السياق ان  :" جميعنا نعلم أنه في جميع مجالات العمل في الدولة يتم التصنيف على أساس قومي مبني على التفرقة العنصرية، إضافةً الى الوعي لدى العمّال اليهود الذين يعرفون حقوقهم على أتم وجه ولا يمكن استغلالهم وانتهاك حقوقهم. في المقابل العمَال العرب يتقبلون الأجر الذليل على مضض خوفًا من إقصائهم خارج أماكن العمل."


وأضافت النائبة زعبي ان " العمّال العرب يعانون من  ساعات العمل الطويلة وظروف العمل الصعبة، وكما هو الحال فهم أيضًا المعرّضون للمخاطر وقلّة الامان في أماكن عملهم،  وفي المقابل لا يتقاضون حتى الحد الادنى من الاجر. فحسب الاحصائيات الأخيرة، قد تبيّن بأن 17% من العمال العرب يتقاضون أقل من الحد الأدنى للأجر، وهذا دلالة على قلّة الوعي لدينا بالمطالبة بأبسط حقوقنا وهي أجور في مقابل عمل."
وأضافت النائبة حنين زعبي في رسالتها للوزير : " من واجب الوزارة المتابعة ومكافحة كل الانتهاكات لحقوق العمّال دون التفرقة على أساس قومي، وتقديم أصحاب العمل المنتهكين الى المحاكمة وفتح ملف جنائي بحقهم، ومن جهة أخرى يجب على الوزارة الحث على أصحاب العمل بعدم التعدي على حقوق العمّال الأساسية، واستغلالهم دون الاهتمام بحقوقهم وطلباتهم."


وأكدت النائبة زعبي على ضرورة وجود المراقبين من قبل الوزارة خصوصًا في الوسط العربي، وأكملت :" وجود المراقبين في أماكن العمل في الوسط العربي، سيكون ذو قيمة كبيرة وتأثير مفيد للعمّال، مما يقلل هذه الإنتهاكات ويردع أصحاب العمل عن التعدّي على حقوق العمّال".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018