في الذكرى الـ13 لهبة القدس والأقصى: الآلاف في المسيرة المركزية في كفرمندا

في الذكرى الـ13 لهبة القدس والأقصى: الآلاف في المسيرة المركزية في كفرمندا

بمشاركة الآلاف من أبناء الشعب الفلسطيني في الداخل، انطلقت بعد الرابعة والنصف من بعد ظهر اليوم، الثلاثاء، مسيرة هبة شهداء القدس والأقصى في كفرمندا.

وتأتي هذه المسيرة في الذكرى الثالثة عشرة لهبة القدس والأقصى، والتي سقطت فيها الآلاف من الشهداء من أبناء الشعب الفلسطيني، بينهم 13 شهيدا من الداخل.

وقد تقرر تنظيم المسيرة المركزية في قرية كفرمندا في العام الحالي، التي سقط فيها الشهيد رامز بشناق في الهبة عام 2000. وتحركت المسيرة بعد وضع أكاليل الزهور على النصب التذكاري للشهيد وتزيينه بالأعلام الفلسطينية.

وتوحد آلاف المشاركين تحت العلم الفلسطيني، واختفت الأعلام الحزبية. كما رفع المتظاهرون صور الشهداء وشعارات تندد بـ"مخطط برافر" الاقتلاعي الذي يستهدف أهالي وأراضي النقب.

ورفع المتظاهرون علما أسود طويلا كتب عليه أسماء الشهداء الذين سقطوا في اكتوبر 2000، وضع عليه العلم الفلسطيني أيضا.

وشارك في المظاهرة العديد من القيادات في الداخل، بينهم نواب التجمع الوطني الديمقراطي د. جمال زحالقة ود. باسل غطاس وحنين زعبي، وأمين عام التجمع عوض عبد الفتاح، ورئيس التجمع واصل طه. كما شارك النائب محمد بركة والشيخ رائد صلاح ورئيس بلدية الناصرة رامز جرايسي، ورئيس لجنة المتابعة العليا لشؤون الجماهير العربية في الداخل محمد زيدان، وآخرون.

وهتف المتظاهرون بعدة شعارات، بينها "بالروح بالدم نفديك يا شهيد"، و"دم الشهداء بنادي.. حرة يا أرض بلادي"، و"يا برافر اسمع اسمع.. أرض النقب ما بتركع". وغيرها.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018