وضع أكاليل الزهور على أضرحة الشهداء واستعدادات للمسيرة المركزية

وضع أكاليل الزهور على أضرحة الشهداء واستعدادات للمسيرة المركزية

قامت لجنة المتابعة العليا لشؤون الفلسطينيين في الداخل منذ ساعات الصياح بجولة شملت زيارة أضرحة الشهداء الذين سقطوا في هبة القدس والأقصى، عام 2000، برصاص الشرطة الإسرائيلية وذلك ضمن إحياء الذكرى السنوية الثالثة عشر لهبة القدس والأقصى. وكانت لجنة المتابعة العليا للفلسطينيين في الداخل أقرت، إحياء الذكرى عبر زيارة أضرحة الشهداء وتنظيم مسيرة قطرية في الثالثة والنصف من بعد ظهر اليوم في بلدة كفر مندا في الجليل.

واستهلت لجنة المتابعة العليا فعاليات إحياء ذكرى هبة القدس والأقصى وشهدائها بزيارة لضريح الشهيد رامي حاتم غرة.  وبرز بين الحضور رئيس اللجنة، محمد زيدان، ورئيس اللجنة القطرية، رامز جرايسي ورئيس الحركة الإسلامية الشيخ رائد صلاح، والنائبين جمال زحالقة ومحمد بركة، ورئيس أبناء البلد رجا إغبارية.

زحالقة:  لا تنازل عن مطلبي الحقيقة والعدالة


وأكد النائب د. جمال زحالقة ، صباح اليوم أن الأقلية الفلسطينية في الداخل لن تغفر ولن تنسى جريمة إسرائيل في هبة القدس والأقصى وقتل 13 شهيدا. وقال زحالقة في حديث خاص مع عرب 48، أثناء زيارة وفد لجنة المتابعة لضريح الشهيد رامي حاتم غرة في جت صباح اليوم: لن نغفر ولن ننسى ونحن نصر على مطلبي الحقيقة والعدالة. إننا نرفض رفضا قاطعا كل لجان التحقيق الإسرائيلية لأنها شُكلت أساسا لتبرئة ساحة المجرمين".

مسيرة وفاء للشهداء في أم الفحم

بعد ذلك توجه الوفد إلى أم الفحم لزيارة أضرحة شهداء أم الفحم ومعاوية: إحياء لذكرى شهداء هبة القدس والأقصى في مدينة أم الفحم وقرية معاوية، احمد ابراهيم صيام، محمد احمد جبارين، ومصلح ابو جراد من قطاع غزة. و انطلقت مسيرة الوفاء من قسم الهندسة في بلدية أم الفحم وصولا إلى الدوار والنصب التذكاري لشهداء هبة القدس والأقصى الذين وقعوا في أم الفحم وصولا الى ضريح الشهيد محمد احمد جبارين (عمري) ومن ثم الى ضريح الشهيد احمد إبراهيم صيام في قرية معاوية.

وضع أكاليل الزهور على أضرحة الشهداء في سخنين وعرابة

وفي سخنين، قامت اللجنة الشعبية وبلدية سخنين والمجلس المحلي في عرابة واللجنة الشعبية في عرابة وبمشاركة النائب مسعود غنايم وممثلي الأطر السياسية والحزبية عند العاشرة من صباح اليوم بزيارة لضريحي الشهيدين عماد غنايم ووليد أبو صالح ووضع أكاليل الزهور و تلاوة الفاتحة على أرواح الشهداء .
وقال رئيس بلدية سخنين، مازن غنايم: "  "إن المؤسسة الإسرائيلية خسرت الرهان عندما راهنت على أن شعبنا سينسى قضيته، ووقوفنا هنا اليوم اكبر دليل على ذلك، فلا يعقل أن تقوم الشرطة الإسرائيلية بقتل المواطنين الذين كانوا يمارسون حقهم في التظاهر".

كفر كنا تؤكد على أهمية الوحدة ورص الصفوف


وفي كفر كنا، كانت اللجنة الشعبية في استقبال وفد لجنة المتابعة العليا، وقام أعضاء اللجنة والوفد، وبمشاركة العشرات من أهالي القرية بوضع أكاليل الزهور عند النصب التذكاري لشهداء كفر كنا، وقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء. بعد ذلك توجه الجميع إلى موقع استشهاد محمد خمايسي ابن القرية، وزيارة بقية أضرحة الشهداء في البلدة.
وأكد الحضور على أهمية إحياء ذكرى هبة القدس والاقصى مع التشديد على وحدة الصف والأحزاب السياسة لمواجهة مخططات الحكومة التي تهدف بمس كيان العرب.

 

 

 

 

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018