عكا: نشاطات تضامنية مع عائلة زيدان المهددة بالإخلاء

عكا: نشاطات تضامنية مع عائلة زيدان المهددة بالإخلاء

بدعوة من "مجموعة فلسطينيات"تجمع مساء يوم أمس الاثنين عدد من الناشطين السياسيين من مدينة وخارجها للتداول في قضية أوامر الاخلاء التي استلمتها عائلة سلوى  زيدان في مدينة عكا والتي تسكن في منزلها منذ أكثر من 50 سنة.

المحامي جهاد ابو ريا من مجموعة فلسطينيات عن المخطط الذي تنتهجه شركة تطوير عكا من أجل تفريغ البيوت من سكانها العرب بشتى الطرق المتاحة واليوم منزل عائلة زيدان الذين تسلموا أوامر اخلاء.

وقد تحدثت الحاجة ام احمد زيدان حول كيفية شراء المنزل وتسديد ثمنه من أصحاب الملك دون الحصول على أوراق تثبت شرائهم للمنزل. ومحاولتهم الحثيثة لدفع المال للجنة الأوقاف السابقة من اجل امتلاك المنزل بشكل رسمي.

وتحدث سليم نجمي رئيس لجنة الأوقاف في مدينة عكا حيث قال لم نعلم عن وجود هذه المشكلة سوى يوم أمس، وفي فحص حول هذا البيت لم نجد ما يثبت انه ملك للوقف الاسلامي للاسف وكنا نتمنى ذلك ونحن على الاستعداد للوقوف مع العائلة في نضالها لمنع الاخلاء بعد ان رست المناقصة على احد المستثمرين العرب.

وفي النهاية تم الاعلان عن يوم الجمعة القادمة سوف تقام الصلاة في جامع البرج المحاذي لبيت العائلة المهددة بالاخلاء والتشريد، ليتبعها خطوات سريعة قادمة منها مظاهرة قطرية في مدينة عكا.

من جانب آخر، أكدت الحاجة سلوى زيدان صاحبة المنزل لعرب 48 ان المستثمر  الذي فاز بمناقصة «عميدار» هو عربي من عائلة مجدوب من قرية ابو سنان، واشارت إلى أن حاولت التفاهم معه الا انه رفض التعاون. كما اكدت ان قرار عملية الاخلاء لم  يرفق باي عرض كسكن بديل او أي تعويض.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018