الحركة الوطنية الأسيرة تنعي والدة الأسير يحيى مصطفى اغبارية، المحكوم ثلاثة مؤبدات وخمسة عشرة عامًا

الحركة الوطنية الأسيرة تنعي والدة الأسير يحيى مصطفى اغبارية، المحكوم ثلاثة مؤبدات وخمسة عشرة عامًا

 تعت الحركة الوطنية الأسيرة(الرابطة) الحاجة رقية فياض اغبارية من قرية مشيرفة، والدة الأسير يحيى مصطفى اغبارية، المحكوم ثلاثة مؤبدات وخمسة عشرة عاما والصامد  بالأسر منذ عام 1992، والتي انتقلت إلى رحمته تعالى يوم أمس الأربعاء.

وتوفيت المرحومة عن عمر يناهز السبعين عامًا.  ووري جثمانها طاهر الثرى يوم أمس، علما أن  الاسير يحيى كان  من ضمن قائمة الدفعة الرابعة التي كان من المفروض الافراج عنها  اواخر شهر اذار الماضي  حسب الاتفاقيات والتي اخلت بها حكومة الاحتلال .

وقالت الرابطة في بيان النعي إن الحاجة رقية رحمها الله  قضت  قرابة  الربع  قرن الاخير من حياتها  وهي تنتقل من سجن لأخر لزيارة يحيى  حتى اعياها المرض وما عادت تستطيع السير اليه وقضت ايامها الاخيرة  تنتظر الفرج علها  تضمه في دنياها ولكنه قضاء لله وقدره ولا راد لقضاء الله.

واضاف البيان:  إننا  في الحركة الوطنية الاسيرة  آذ نعزي انفسنا  بفقيدتنا  ونعزي ابناء شعبنا  قبل أن نعزي الأسير يحيى وعائلته، فالفقيدة فقيدتنا جميعا  والخسارة خسارتنا جميعا.

واوضح البيان أن وفد الرابطة العربية  للأسرى والمحررين والقوى الوطنية  ورفاق يحيى في الأسر ممن تحرروا  سيوتوجهون الى بيت  عزاء  العائلة الكريمة  في قرية المشيرفة  لتقديم واجب العزاء  كما يليق  بهذه العائلة الصابرة  وكما يليق بالفقيدة   وذلك يوم الجمعة  27/6/2014  مباشرة  بعد انتهاء مظاهرة الغضب على مدخل  مدينة ام الفحم في نفس اليوم  ودعت الجميع من قيادات وقوى لمشاركتنا وفد العزاء .

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018