الشرطة تعتقل رجا اغبارية القيادي في حركة أبناء البلد

الشرطة تعتقل رجا اغبارية القيادي في حركة أبناء البلد
اعتقال رجا اغبارية لدوره في تنظيم مظاهرات الغضب

  اعتقلت الشرطة اليوم الاثنين القيادي في حركة أبناء البلد، رجا اغبارية، وخضع للتحقيق  على خلفية تنظيم مظاهرة الغضب في أم الفحم قبل أيام، ويترافع عن اغبارية المحامي حسن جبارين من مركز عدالة الحقوقي.

وعلم مراسل موقع عرب 48 أن قوات معززة من الوحدات الخاصة قامت صباح اليوم، الاثنين باقتحام منزل اغبارية واعتقلته وذلك على خلفية الاحتجاجا التي اجتاحت منطقة وادي عارة مؤخرا.

وأكد مصدر مقرب من حركة أبناء البلد أن "هذا الاعتقال يأتي ضمن سلسلة من سياسات التضييق وكم الافواه التي تتبعها الحكومة الإسرائيلية ضد القيادات العربية في الداخل الفلسطيني". وأبدى استنكاره للملاحقة السياسية التي تتعرض لها القيادة العربية في الداخل.

كما أشار المصدر أن هذا الاعتقال يأتي بعد الأحداث الأخيرة التي شهدتها أم الفحم والمظاهرات الحاشدة التي انطلقت من وادي عارة تنديدا بالأحداث الأخيرة في القدس والاراضي الفلسطينية.

وذكر المصدر أن اعتقال اغبارية جاء انتقاما منه على نشاطه السياسي، خاصة خلال مظاهرة الغضب التي شهدتها مدينة ام الفحم يوم الجمعة قبل الماضي، وكردة فعل على دوره القيادي في اطار لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في البلاد ومواقفه الجريئة في هذا الاطار.

أبناء البلد: تأتي هذه الخطوة التعسفية الإرهابية على خلفية المظاهرات الشعبية الغاضبة والتي تُنَدّد بسياسة الاحتلال

وعمم المكتب السياسي – حركة أبناء البلد في الداخل الفلسطيني بيانا على وسائل الإعلام جاء فيه:" قامت قوات من شرطة الاحتلال صبيحة هذا اليوم باعتقال الرفيق رجا اغبارية عضو المكتب السياسي لحركة أبناء البلد، ومن ثم تفتيش بيتهِ ومصادرة أوراق والحاسوب الشخصي ، وتأتي هذه الخطوة التعسفية الإرهابية على خلفية المظاهرات الشعبية الغاضبة والتي تُنَدّد بسياسة الاحتلال وخاصة بعدَ مقتل الطفل الشهيد محمد أبو خضير في القدس".
وتابعت حركة ابناء البلد في بيانها الذي وصل نسخة منه لموقع عرب 48 :" ليسَ غريباً على هذه السلطة الغاشمة أن تعتقل وتلاحق كوادر وقادة أبناء البلد بالتحديد وعموم الناشطين والمناضلين من أبناء شعبنا، وهل يعتقد هؤلاء أنَّ اعتقالاتهم سوفَ تُرهبنا وتردعنا من أن نبقى في مقدمة الصفوف دفاعاً عن شعبنا وحقوقهِ الوطنية والقومية، إنَّنا في أبناء البلد إذ نُدين هذا الاعتقال وهذه المُلاحقات الإرهابية فإنّنا نحمل حكومة الاحتلال ورئيسها المسؤولية الأولى والمباشرة عن كل ما يجري بحق أبناء شعبنا من جرائم، ونُعاهد شعبنا على المضي قُدماً على درب الحُرّية".
وطالبت المكتب السياسي لحركة ابناء البلد بإطلاق سراح الرفيق رجا اغبارية فوراً وكافة المعتقلين من أبناء شعبنا، فالتظاهر والاحتجاج حق طبيعي ومشروع وسنستمر فيهِ من خلال قناعاتنا الوطنية والقومية والإنسانية.

 المتابعة: ليطلق سراح الأستاذ رجا اغبارية وكافة المعتقلين فورا

من جانبها، تستنكر لجنة المتابعة العليا اقدام الشرطة صباح اليوم الاثنين 7.7.2014 على اعتقال عضو سكرتاريتها الاستاذ رجا اغبارية وتعتبر اللجنة ان اعتقال الاستاذ رجا القيادي في الداخل الفلسطيني هو اعتقال سياسي مستهجن ومرفوض ياتي على خلفية المواقف السياسية للأستاذ رجا.

وطالبت اللجنة في بيان وصل نسخة منه إلى موقع عرب 48 إلى اطلاق سراح الاستاذ رجا اغبارية وكافة المعتقلين فورا، وشددت على أن التحريض الارعن والمنفلت وغير المسبوق من القيادة السياسية والدينية الاسرائيلية هو الذي قاد الاوضاع الى ما آلت اليه ، بل أن هذا التحريض العنصري المقيت بات يشكل تهديدا مباشرا على أهلنا في الداخل الفلسطيني، وأكدت أن هذا التحريض الصادر من رأس الهرم السياسي في الحكومة الإسرائيلية وهو رئيسها، ومن جهات عليا في الدولة، سياسية وأمنية وإعلامية ودينية افقد الناس الشعور بالأمن والأمان ووضعهم تحت طائلة التهديد المستمر .
واضاف المتابعة في بيانها أن :" جماعات تدفيع الثمن باتت تلبس ثوبا رسميا تسعى لتدفيعنا اثمانا سياسية ، فجماعة تدفيع الثمن المعروفة باتت تعتدي على ممتلكاتنا وتطمح ان تعتدي على اشخاصنا ، وان الحكومة الإسرائيلية تسعى لتدفعينا اثمانا سياسية عن طريق اعتقال القيادات السياسية في الداخل الفلسطيني".

نجيدات: واضح أن المؤسسة الإسرائيلية  باتت تضيق ذرعاً بكل صوت يقول لها ولعنجهيتها لا

من جهته، عقب المحامي زاهي نجيدات -الناطق الرسمي باسم الحركة الاسلامية على اعتقال رجا اغبارية بالقول:" نستنكر هذا الاعتقال الذي يأتي  ضمن مسلسل الملاحقات السياسية  ويأتي ضمن الحملة الإسرائيلية المسعورة على كل عربي وفلسطيني. واضح أن المؤسسة الإسرائيلية  باتت تضيق ذرعاً بكل صوت يقول لها ولعنجهيتها لا".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018