عرابة البطوف تستقبل الأسير المحرر حسام كناعنة

عرابة البطوف تستقبل الأسير المحرر حسام كناعنة

استقبلت بلدة عرابة ظهر اليوم، الأربعاء، الأسير المحرر حسام كناعنة، وذلك بمشاركة عدد كبير من الأهالي والنشطاء وأسرى محررين وأهالي أسرى.

وانطلق موكب السيارات من مفرق الحمرا، جنوب قرية عليبون، مرورا بقرية دير حنا، ليصل إلى  النصب التذكاري للشهداء في عرابة البطوف. وتوجه المشاركون في مسيرة حاشدة في الشارع الرئيس في البلدة باتجاه منزل الأسير.


ورفع المحتفون بالأسير الأعلام الفلسطينية مرددين الهتافات تمجيدا للأسرى ودعما لقطاع غزة.

يشار إلى أنه أفرج عن كناعنة بعد قضاء حكم 10 سنوات.

وفي تعقيب  للأسير المحرر كناعنه قال: "إن الحرية التي ننعم بها اليوم رغم الفرح هي ممزوجة بالألم والحزن على ما يعاني منه شعبنا الفلسطيني من بطش الاحتلال وبربريته وجرائمه التي ارتكبها، وما زال، بحق شعبنا الفلسطيني. والحرية التي ننعم بها ما زالت وستبقى منقوصة حتى تحرير آخر اسير من أسرانا البواسل من سجون الاحتلال".