وفد ألماني من مدينة نويبراندنبورغ يزور بلدية الناصرة

وفد ألماني من مدينة نويبراندنبورغ يزور بلدية الناصرة

زار صباح اليوم الخميس وفد ألماني من مدينة نويبراندنبورغ التوأم مع مدينة الناصرة دار البلدية وحلَّ ضيفاً على رئيس البلدية يحمل معه رساله من رئيس بلدية نويبراندنبورغ حول تعزيز العلاقة والتوأمة بين المدينتين.

رئيس البلدية علي سلام رحب بالضيوف الألمان، وتحدث عن المدينة، خصائصها، مكانتها وأهميتها الدينية والتاريخية، ثم قدم لمحة عن المدينة واحتياجاتها وعن واقعها الديمغرافي والسياحة فيها والمشاريع التي تقام اليوم في الناصرة منها بناء فنادق جديدة ومصالح لها علاقة بالسياحة رغم القلق الذي يعيشه العرب الفلسطينيون في هذه البلاد من التوترات التي حدثت أبان فترة العدوان على غزة والأحداث اليومية في المسجد الأقصى والقدس عامة.

 وتطرق رئيس البلدية في كلمته إلى 'أهمية السلام في المنطقة ودورنا نحن العرب الفلسطينيون الباقون على أرضهم في عملية السلام'. وعبر عن قلقه من خطاب رئيس الوزراء الإسرائيلي، وأن الحل الوحيد هو دولتان لشعبين تقوما على المواثيق الدولية.

وأكد علي سلام أهمية هذه الزيارة للناصرة وتجديد العلاقة مع المدينة الألمانية واستعداده الشخصي لمتابعة هذا الأمر. وقال أنه يريد مشاريع مشتركة ترتبط في الحقل الأكاديمي حيث يفسح المجال لطلاب جامعيين من الناصرة إكمال تعليمهم الجامعي في ألمانيا.

وبدوره قدم رئيس الوفد رسالة شخصية من رئيس البلدية في مدينة نويبراندنبورغ وهدية رمزية لرئيس بلدية الناصرة.

الجدير بالذكر أن د. شريف صفدي، المسؤول عن موضوع الموروث الثقافي في البلدية، قدم مداخلة عن المدينة وعماراتها ومواقعها الدينية والأثرية، موضحاً الكنز الذي تملكه الناصرة في هذا المجال، داعياً الحكومة الألمانية والمدينة التوأم إلى المساعدة في مجال الأبحاث والمؤتمرات التي تقام بهذا الصدد.