النواب زحالقة وصرصور وبركة ينددون بعملية الكنيس ويحملون إسرائيل المسؤولية

النواب زحالقة وصرصور وبركة ينددون بعملية الكنيس ويحملون إسرائيل المسؤولية

استنكر النواب إبراهيم صرصور، رئيس قائمة 'القائمة الوحدة - العربية للتغيير'، ومحمد بركة، رئيس الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، ود. جمال زحالقة رئيس كتلة التجمع الوطني الديمقراطي، في بيان مشترك، 'القتل في كنيس في القدس، وأكدوا أنه لا يوجد أي مبرر للمس بمواطنين وبمصلين، مهما كانوا'، بحسب البيان.

وقد أكدوا أن 'أعمالا كهذه، يغذيها استمرار الاحتلال، والقمع والقتل في قطاع غزة والضفة الغربية والقدس المحتلة، وأيضا من غياب أمل وأفق سياسي، الأمر الذي حكومة بنيامين نتنياهو تتحمل مسؤوليته'.

كما حذر النواب الثلاثة 'حكومة إسرائيل من الإقدام على أي تصعيد يؤدي إلى تدهور أخطر بكثير'.

وأعرب النواب الثلاثة عن 'أسفهم لسفك الدماء وأكدوا أن الخروج من دائرة العنف ممكن فقط من خلال التوجه إلى مسار المفاوضات الجدية، التي تقود إلى إنهاء الاحتلال وبسط السلام العادل'.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية