اللجنة القطرية تحث الأحزاب العربية على تشكيل قائمة موحدة للكنيست

اللجنة القطرية تحث الأحزاب العربية على  تشكيل قائمة موحدة للكنيست

دعت اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية الاحزاب والكتل العربية غلى تحقيق الوحدة وتشكيل قائمة عربية موحدة ومشتركة لخوض انتخابات الكنيست القادمة والتي ستجرى في شهر مارس –آذار من العام 2015، وشددت اللجنة على ضرورة تكثيف الجهود والتنسيق بين مختلف الفعاليات بالمجتمع العربي حتى تحقيق الوحدة التي أعتبرها اللجنة محل إجماع ومطلب رئيسي للجماهير العربية.

 أتت هذه الدعوة،  خلال الاجتماع الذي عقدته اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية، اليوم الاثنين،  في مكاتب لجنة المتابعة العليا في الناصرة، وتم خلاله التباحث في عدة مواضيع هامة، منها موقف اللجنة من انتخاب رئيس لجنة المتابعة وميزانية الدولة للعام 2015 وكل ماي يتعلق بالمجتمع العربي في الميزانية، كما تم عرض نتائج الاجتماع الذي جمع وفد اللجنة القطرية بمندوبين عن وزارة المالية.

 غنايم: تأجيل انتخاب رئيس للجنة المتابعة إلى ما بعد انتخابات الكنيست، وذلك من أجل العمل على قضية الوحدة بين الأحزاب العربية.

 وفي كلمته الافتتاحية للاجتماع أعرب  رئيس الجنة القطرية ورئيس بلدية سخنين، مازن غنايم عن أسفه مما يحدث في أبو سنان من خلافات مستمرة وما يدور هناك حول عملية الفصل بين الطلاب في المدارس، وأكد أن المجتمع العربي ضد الفصل في المدارس خاصة وأن الطلاب ما زالوا في بيوتهم يخسرون الأيام الدراسية،  قائلا 'من المفروض أن يقوموا المشايخ الدروز في العمل على تأليف لجنة ويباشرون في حل هذه المشكلة والحد منها' ، ودعا غنايم أهالي أبو سنان تحمل المسؤولية الكاملة والمحافظة على الوحدة والهدوء التام في البلدة.

وتطرق غنايم خلال الاجتماع إلى نتائج الاجتماع مع وزارة المالية، وعرض الميزانية المطروحة لعام 2015  وكل ما يتعلق بالمجتمع العربي، حيث تم إقرار ميزانيات بقيمة 660 مليون شيكل للعرب و150 مليون شيكل لتعبيد الشوارع وتطوير البنى التحتية في المدن والقرى العربية ، ولفت غنايم إلى أن نسبة الميزانية المقترحة زادت عشرة في المائة عن ميزانية 2014 .

وحول المستجدات بكل ما يتعلق بانتخاب رئيسا للجنة المتابعة العربية العليا قال غنايم: ' تم في الجلسة الأخيرة تأجيل انتخاب رئيس للجنة المتابعة إلى ما بعد انتخابات الكنيست، وذلك من أجل العمل على قضية الوحدة بين الأحزاب العربية والتي بادرنا في الفكرة لكي يكون لنا أكبر تمثيل عربي في البرلمان '.

 وتطرق غنايم إلى تشكيل لجنة وفاق تسعى لوحدة الاحزاب ضمن قائمة مشتركة وموحدة لخوض انتخابات الكنيست في شهر مارس-آذار 2015 بالقول :'تفاجأت  من تشكيل لجنة الوفاق التي شكلها محمد زيدان ومحمد علي طه، ولا يعقل أنهم لم يشاوروا رئيس اللجنة القطرية وأعضاء لجنة المتابعة في البحث في قضية انتخابات الكنيست وتشكيل قائمة عربية واحدة'.

 وتابع غنايم :' أي تجاهل يبدر من أي طرف حول تشكيل لجان دون التشاور مع اللجنة القطرية فهو مرفوض علينا، لأننا نحن من قمنا في المبادرة إلى طرح قضية أن يكون هناك قائمة عربية موحدة وهذا مطلب الجماهير العربية  ، لذا علينا أن نقوم في تشكيل لجنة مصغرة لكي تتوجه للجنة الوفاق وتتواصل معها في أي قرار تتخذه ونكون نحن المرجعية ولنا الدور في هذه اللجنة '.

حمدان: يجب أن تكون هناك عدة لجان وفاق لكي نسير في طريق الوحدة بين الأحزاب وخوض الانتخابات في قائمة عربية واحدة.

بدوره، قال رئيس بلدية أم الفحم، الشيخ خالد حمدان اغبارية: 'موضوع قائمة عربية موحدة ومشتركة لخوض انتخابات الكنيست القادمة ليس بالأمر السهل، وعليه  يجب أن تكون هناك عدة لجان وفاق لكي نسير في طريق الوحدة بين الأحزاب وخوض الانتخابات في قائمة عربية واحدة'.

وتابع اغبارية ' الشارع العربي يحتاج ومتعطش لقائمة عربية واحدة ، وإذا كانت هناك لجنة وحدة هذا الأمر هو الأصح والأمثل، ولكن أن يكون الأمر دون اللجنة القطرية فهو مرفوض تماماً وأي تحجج حول الموضوع بأن هناك ممثلين حزبين هذا الأمر غير مقبول علينا تماماً ' .

أبو رأس: علينا أن نواصل المساعي لتحقيق وحدة الأحزاب العربية  ضمن قائمة مشتركة تخوض وتنافس في انتخابات الكنيست.

بدوره،  شدد رئيس مجلس عيلوط، إبراهيم أبو رأس على رفض أي لجنة وفاق من خارج اللجنة القطرية لأن اللجنة هي من بادرت وتبنت قرار إقامة قائمة عربية واحدة لخوض انتخابات الكنيست، وعليه  يقول أبو رأس 'يجب عدم تجاهلنا ولسنا بحاجة لنطلب آذن من أي أحد أو أي لجنة وفق لنواصل المساعي لتحقيق وحدة الأحزاب العربية  ضمن قائمة مشتركة تخوض وتنافس في انتخابات الكنيست'.

وفي نهاية الاجتماع تم بحث عدة أمور تنظيمية منها قضية دفع رسوم الاشتراك للجنة وحول تعيين لجنة تواصل مع رؤساء السلطات المحلية لدعوتهم بشكل جدي في الاجتماعات .

 يشار إلى أنه حضر الاجتماع رئيس اللجنة القطرية للسطات المحلية ورئيس بلدية سخنين مازن غنايم ، رئيس بلدية شفاعمرو أمين عنبتاوي ، رئيس مجلس الرينة خالد طاطور ، رئيس مجلس عيلوط إبراهيم أبو رأس، ورئيس بلدية طمرة سهيل ذياب، ورئيس بلدية أم الفحم خالد حمدان، ورئيس مجلس مجد الكروم سليم صليبي وعدد من الممثلين عن المجالس المحلية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


اللجنة القطرية تحث الأحزاب العربية على  تشكيل قائمة موحدة للكنيست

اللجنة القطرية تحث الأحزاب العربية على  تشكيل قائمة موحدة للكنيست

اللجنة القطرية تحث الأحزاب العربية على  تشكيل قائمة موحدة للكنيست

اللجنة القطرية تحث الأحزاب العربية على  تشكيل قائمة موحدة للكنيست

اللجنة القطرية تحث الأحزاب العربية على  تشكيل قائمة موحدة للكنيست

اللجنة القطرية تحث الأحزاب العربية على  تشكيل قائمة موحدة للكنيست