أبو سنان: حراك طلابي بالثانوية وبرنامج للتحضير لامتحانات البجروت

 أبو سنان: حراك طلابي بالثانوية  وبرنامج للتحضير  لامتحانات البجروت

 بادرت مجموعة من طلاب وطالبات المدرسة الثانوية في قرية أبو سنان لتشكيل حراكا طلابيا، ويهدف الحراك إلى متابعة التحضيرات إلى امتحانات البجروت وتعويض الطلاب عن خسارة الأيام الدراسية بسبب الإضراب ونقل مشاكل الطلاب للجنة الشعبية بعد أن تم اختيارهم كممثلين لصفوفهم المدرسية، وكان المطلب الأول للحراك الطلابي ايجاد حل خاصة لطلاب الصف الثاني عشر المقبلون على امتحانات البيجرت موسم الشتاء. 

وكانت اللجنة الشعبية في القرية قد تبنت برنامج تعليمي لتحضير الطلاب لإمتحانات البيجروت خاصة ولتمرير دورات لطلاب العواشر بمواضيع أخرى لتعويضهم بالمواد التعليمية التي خسرها الطلاب بفترة الإضراب.

 عضو اللجنة الشعبية بيتم: حصلنا على تبرعات من الأهالي ومن أصحاب المحلات التجارية ورؤوس الأموال، والذين تبرعوا بسخاء، الأمر الذي يعكس اهتمام أهالي أبو سنان بتعويض الطلاب بالمواد التعليمية وعدم خسارة المزيد من المواد.

وقال عضو اللجنة الشعبية، أيمن بيتم لـ'عرب ٤٨' إننا 'قمنا في اللجنة الشعبية بتجنيد معلمين لطلاب الثواني عشر خاصة في مواضيع البيجروت موسم الشتاء رياضيات وإنجليزي، ومواضيع أساسية أخرى التي سيتقدم لها الطلاب قريبا، وهذه الخطة ستستمر بدون علاقة في التطورات التي قد تطرأ كحل لموضوع الإضراب، فقد قمنا بتوفير مكان لتعليم الطلاب في القرية، وسنبدأ في الأسبوع القادم بدورات بيولوجيا لطلاب العاشر والحادي عشر لنعوض الطلاب بالمادة التي خسرها الطلاب خلال فترة الإضراب، وتوجد لجنة محددة من المعلمين يقومون بإعداد خطة وبرنامج تعليمي لكافة المواضيع'.

وتابع: 'تتحمل اللجنة الشعبية تكاليف البرنامج التعليمي الخاص بالطلاب، وقد حصلت على تبرعات من الأهالي ومن أصحاب المحلات التجارية ورؤوس الأموال، والذين تبرعوا بسخاء، الأمر الذي يعكس اهتمام أهالي أبو سنان بتعويض الطلاب بالمواد التعليمية وعدم خسارة المزيد من المواد، كذلك تهيئة الطلاب من الجانب النفسي للإمتحانات فالطلاب الذين يدرسون في بيئة عادية بدون أحداث كالتي نمر بها في أبو سنان يتعرضون لموجة من التوتر والقلق بسبب امتحانات البيجروت، فما بالكم عندما يتعلم الطلاب في بيئة يسودها التوتر العام، لكننا وبفضل الله سنتجاوز كل هذا المحن وسيحقق طلابنا معادلات عالية تعكس مدى جديتهم وإرادتهم نحو بناء مستقبل أفضل، وقد جندنا خيرة المعلمين الذين يمتلكون خبرات على مدار عشرات السنين'.

أما مدرس موضوع التاريخ، طارق إبريق من أبو سنان والذي يتبرع من وقته الخاص لتدريس الطلاب مادة التاريخ من الوحدة الأولى حتى الوحدة الخامسة، قال: 'قمت باستغلال عطلة المدارس الشتوية خاصة وأنني مدرس في منطقة الجنوب لتعويض الطلاب بمادة التاريخ التي خسرها الطلاب خلال فترة الإضراب، وأناشد جميع المدرسين الذين بإمكانهم تقديم يد العون لطلابنا أن يتقدموا، فنحن مع اللجنة الشعبية في القرية لجانب الطلاب لتحقيق أعلى معدلات لطلابنا في امتحانات الشتاء، وآمل أن تكون قد حُلت المشكلة خلال الصيف القادم'.

الطالبة مجدوب: فترة امتحانات البجروت، فهي مرحلة مصيرية تحدد لنا مسار مستقبلنا التعليمي والأكاديمي.

بدورها، تحدثت الطالبة فادية مجدوب في صف الثاني عشر من أبو سنان عن الجهود التي يقوم بها الطلاب لتجهيز أنفسهم للدخول لامتحانات البجيروت، وقالت:' نحن مقبلون على مرحلة مهمة بحياة كل طالب في البلاد، فترة امتحانات البجروت، فهي مرحلة مصيرية تحدد لنا مسار مستقبلنا التعليمي والأكاديمي، التوتر والقلق يرافق كل طالب قبل الدخول للإمتحانات وهناك شعور مختلط يرافقنا دائما، خاصة وأننا خسرنا مواد كثيرة خلال تقريبا شهرين ونصف، نشكر اللجنة الشعبية التي تساهم بتوفير مدرسين ليعوضوا بالمواد التعليمية، كذلك يوجد تعاون بيننا كطلاب، بحيث ندرس كمجموعات مع بعض، ودائما نكون بتواصل مع بعضنا للتعاون حتى نحقق جميعنا افضل المعدلات، نمتلك من الإرادة ما تمكننا من النجاح واجتياز التوتر والخوف'.

الطالب بيان: الشارع الطلابي يثق بأهمية النسيج الاجتماعي، وهو يسعى لتهدئة النفوس الغاضبة من تخاذل الشرطة لعدم توفير الأمن لنا والتي وقفت شاهدة على أحداث دامية مؤسفة بدون معاقبة الجاني.

وعن الحراك الطلابي قال الطلاب بيان مجدوب في الصف العاشر: 'بعد الإعلان عن إضراب في المدرسة الثانوية في أبو سنان والأحداث الأخيرة التي وقعت في القرية، رأينا نحن الطلاب بأهمية تحمل المسؤولية ومد يد العون لنكون جزء من الحل في هذه الأوقات العصيبة التي تمر على بلدتنا الحبيبة، بهذا قمنا بتشكيل حراك طلابي يمثل طلاب المرحلة الثانوية يضم الحراك طلاب وطالبات نقوم بالتواصل الدائم مع الطلاب وننقل المشاكل للجنة الشعبية، وكان أبرز مطلب لدى طلابنا محاولة اللجنة االشعبية إيجاد حل لتعويض الطلاب بالمواد التعليمية وخاصة الرياضيات والإنجليزية لتمكنهم من إجراء امتحانات البجروت وقد نجحت اللجنة الشعبية مشكورة في حل تلك المشكلة بالتعاون مع أهالي البلدة'.

وأضاف: 'الشارع الطلابي يثق بأهمية النسيج الاجتماعي، وهو يسعى لتهدئة النفوس الغاضبة من تخاذل الشرطة لعدم توفير الأمن لنا والتي وقفت شاهدة على أحداث دامية مؤسفة بدون معاقبة الجاني، نحن نريد للشرطة أن تسرع في معاقبة الجاني، فقد اشتقنا لأن تعود بلدنا هادئة يسودها السلم الأهلي والمحبة بين جميع أطيافها المختلفة، ونطلب من وزارة المعارف أن تلبي مطلبنا بنقل المدرسة الثانوية إلى الجهة الآخرى من القرية لعدم شعورنا بالآمان في المدرسة الحالية، نريد أن نتعلم ببيئة تعليمية وهذا حق أساسي فرضته جميع المؤسسات الحقوقية والقوانين الدولية 'الحق في التعلم' هو طلبنا ولكن ببيئة آمنة بعيدة عن التوتر والقلق والمشاكل'. 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


 أبو سنان: حراك طلابي بالثانوية  وبرنامج للتحضير  لامتحانات البجروت

 أبو سنان: حراك طلابي بالثانوية  وبرنامج للتحضير  لامتحانات البجروت

 أبو سنان: حراك طلابي بالثانوية  وبرنامج للتحضير  لامتحانات البجروت

 أبو سنان: حراك طلابي بالثانوية  وبرنامج للتحضير  لامتحانات البجروت

 أبو سنان: حراك طلابي بالثانوية  وبرنامج للتحضير  لامتحانات البجروت

 أبو سنان: حراك طلابي بالثانوية  وبرنامج للتحضير  لامتحانات البجروت