الشرطة تواصل تصرفاتها الاستفزازية بالطيبة وتقتحم مقهى

الشرطة تواصل تصرفاتها الاستفزازية بالطيبة وتقتحم مقهى
قوات حرس الحدود تقتحم مقاهي الطيبة

اقتحمت قوات حرس الحدود الإسرائيلي في ساعات ليل الأحد، مقهى قصر الإنس في مدينة الطيبة، وشرع عناصرها بحلمة تفتيش استفزازي لرواد المقهى الذين أعربوا عن تذمرهم من تصرف حرس الحدود الذين  قاموا بفحص والتدقيق في هويات الزبائن.

وقال أحد الشباب الذي تواجد بالمقهى خلال قيام عناصر حرس الحدود بعملية المداهمة: 'جلسنا كعادتنا في كل مساء بالمقهى، وفجأة دخلت قوات حرس الحدود  المقهى ومنعتنا من الخروج منه مغلقة الباب بصورة مستفزة، ظننا إن أمرا قد حدث ونحن لا نعلم هدف هذا الأجراء الغريب'.

وأضاف: 'يجب وضع الحد لاستفزازات الشرطة وحرس الحدود بالطيبة لأنها أصبحت لا تطاق، أشك أن هذا الأمر كان ليحصل في بلد يهودي'.

وعقب الناطق بلسان حرس الحدود على الحادث بالقول:' الحديث يدور  عن عملية لعناصر وحدة سماج ٧، لضبط مقيمين غير شرعيين يعملون بالمقهى وفقا لمعلومات استخباراتية'.

تدريبات للشرطة في الأحياء السكنية

تجدر الإشارة إلى أن الشرطة الإسرائيلية سبق لها وأن قامت قبل عدة أيام باقتحام الأحياء السكنية في المدينة، وأتضح أن الحديث يدور عن أجراء تدريبات للشرطة تحاكي مكافحة مظاهر العنف

وأعرب عدد من أهالي المدينة  عن استيائهم من تصرف الشرطة، والتي اقتحمت المدينة في ساعة متأخرة من الليل، وبدوريات عديدة وسط أصوات إطلاق صافرات إنذاراتها التي قضت مضاجع السكان.

وقال أحد سكان المدينة: 'لم نعرف سبب هذه العملية، وقلقنا بأن تكون المدينة شهدت حدثا استثنائيا، فقمنا بالاتصال بمعارفنا وسط دهشة الأبناء، وبعد ذلك تبين أن الشرطة تقوم بتمرين عادي'.

أحد سكان الطيبة: 'يجب مراعاة مشاعر الأهالي'

وأضاف: 'هناك ساعات يجب مراعاة مشاعر الأهالي بها وهي ساعات الليل المتأخرة، لا أعتقد أن الشرطة لديها الجرأة بإجراء تمرين بمثل هذه الساعة ببلد يهودي، أدرس بجدية تقديم شكوى ضد الشرطة بهذا الصدد'.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص


الشرطة تواصل تصرفاتها الاستفزازية بالطيبة وتقتحم مقهى

الشرطة تواصل تصرفاتها الاستفزازية بالطيبة وتقتحم مقهى