رهط: الشعبية تدعو للمشاركة بمظاهرة تنديداً بهدم البيوت

رهط: الشعبية تدعو للمشاركة بمظاهرة تنديداً بهدم البيوت
صورة من الأرشيف

دعت اللجنة الشعبية في مدينة رهط بمنطقة النقب جنوبي البلاد، أهالي المدينة إلى المشاركة بكثافة في المظاهرة التي قررتها لجنة التوجيه العليا في النقب يوم الإثنين المقبل على مفرق 'شوكت'، تنديداً بعمليات هدم البيوت وإبادة المزارع التي تمارسها المؤسسة الإسرائيلية ضد أهل النقب.

وأضافت: 'صوت رهط يجب أن يكون قوياً ومسموعا في تلك المظاهرة المنددة باستشراء عمليات الهدم الظالمة لأننا أمام تطور خطير بسبب قيام المؤسسة الإسرائيلية بتجريف قرى عربية بكاملها عن وجه الأرض، كما حدث في قرية تل عراد قبل نحو أسبوع'.

وكانت لجنة التوجيه المعنية بشؤون وقضايا النقب قد دعت في اجتماع طارئ لها، إلى مظاهرة على مفرق شوكت تنديداً بعمليات الهدم الواسعة التي طالت العديد من قرى وبلدات النقب وخاصة في الأسابيع القليلة الماضية.

تدمير المحاصيل الزراعية للعرب بالنقب

وتواصل الجرافات الإسرائيلية التابعة لما يسمى 'دائرة اراضي إسرائيل'، ومنذ مطلع العام الحالي، في تدمير وإبادة المحاصيل الزراعية للعرب في النقب، حيث واصلت الجرافات تساندها قوات كبيرة من الشرطة ولليوم الثاني على التوالي على حرث وتدمير آلاف الدونمات الزراعية التابعة للمواطنين  في منطقة اللقية وأبو كف ورهط وعشيرة الهزيل والقرى التي لا تعترف بها إسرائيل.

هدم ألف منزل للعرب في النقب خلال عام 2014

هدم ألف بيت في النقب كان حصاد عام 2014 من الظلم والاذى الذي ألحقته وزارة الداخلية الإسرائيلية وأذرعها بحق العرب  في النقب، وعادة ما تتباهى الشعوب والمؤسسات بسرد انجازاتها وفعالياتها خلال العام غير أن الأمر في النقب مختلف تماما.

وتشير الدلائل والمعطيات إلى مزيد من الأذى الذي تلحقه المؤسسة الاسرائيلية بحق السكان الفلسطينيين في النقب من خلال اتساع دائرة هدم البيوت واستفحال سياسة التضييق على أهل في النقب في محاولة بائسة لثنيهم عن مواصلة صمودهم الأسطوري في بيوتهم وأرضهم وقراهم.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص