النقب: تدمير مزروعات للعرب في الحقول

النقب: تدمير مزروعات للعرب في الحقول
إبادة المزروعات للعرب في النقب حلقة أخرى في سياسة المؤسسة الإسرائيلية

اقتحمت آليات الحراثة الإسرائيلية عشرات الدونمات من الأراضي المزروعة بالقمح التابعة لقرية سعوة مسلوبة الاعتراف في النقب.

ودمرت الآليات مساحات واسعة من الأراضي الزراعية التي تعود لأهالي سعوة، وأتلفت الآليات المزروعات في الحقول حتى ساعة متأخرة من أمس الأربعاء، تحت حراسة مكثفة من الشرطة وأكثر من 20 سيارة تابعة لها.

ودمرت الآليات أراض زراعية قرب قرية أم الحيران مسلوبة الاعتراف بها، بالإضافة لعشرات الدونمات الزراعية التي تتبع لعائلة أبو رياش شرق قرية حورة.

وأكد الأهالي صمودهم بالقول "لن نرحل، وعمليات هدم البيوت والمساجد وإبادة المزروعات في قرى النقب بشكل كأنه تسابق مع الزمن، هي عمليات يائسة وبائسة لن تحرك في حبنا ووفائنا لأرضنا شيئا".

وتأتي عمليات تدمير حقول القمح في منطقة حورة النقب وضواحيها، استكمالاً لحملة جديدة بدأت منذ أيام في قرى مسلوبة الاعتراف تقع في محيط قرية عرعرة النقب، وتقدر المساحات التي دمرتها الآليات هناك أمس بما يزيد عن 4 آلاف دونم من حقول القمح، بحسب المواطنين العرب في النقب.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص