عكا: عائلات عربية مهددة بالتهجير والنائب غطاس يتوجه لليونيسكو

عكا: عائلات عربية مهددة بالتهجير والنائب غطاس يتوجه لليونيسكو
خلال الجولة في عكا القديمة

ضمن متابعة ملف عكا القديمة وخان العمدان تحديدا، وبعد التوجه بشكوى رسميّة لليونيسكو، نظم النائب عن التجمع الوطني الديمقراطي في القائمة المشتركة، د.  باسل غطاس، جولة صحفية أمس الخميس، شارك فيها كل من النائبة عايدة توما ود. رامز عيد، مدير جمعية الياطر في عكا، سامي هواري، عضو بلدية عكا، المحامية مديحة رمال وعدد كبير من الصحفيين.

وهدفت الجولة التفقدية إلى التعرف على الأماكن الأثرية والبيوت المهددة من قبل السلطات بإخلائها، وأرسل النائب غطاس مؤخرا مذكرة إلى اليونيسكو يطالبها بالتدخل الفوري لحماية سكان عكا العرب من التهجير القسري والسياسات التي تتبعها المؤسسات الإسرائيلية وما يسمى 'شركة تطوير عكا' و'دائرة أراضي إسرائيل' والتي تعمل على تغيير معالم عكا القديمة دون موافقة السكان الأصليين، ذلك أن قانون اليونيسكو يحمي السكان في الأماكن الأثرية المعترف بها في اليونيسكو.

 

غطاس: 'نُدَول قضية عكا لتعي الهيئات العالمية حقيقة ما يجري فيها'

انطلقت الجولة من ساحة فرحي في عكا القديمة مرورا بخان الشاه وردة وميناء الصيادين حتى خان العمدان وحي الشيخ عبدالله، وقال النائب غطاس إن 'مشروع الحفاظ على عكا العربية وعلى أهلها هو مشروع متعدد المستويات والفعاليات، ومنذ انتخابي للكنيست وضعت قضية عكا في سلم أولوياتي، وألتقي بأهالي عكا خاصة لمنع بيع خان العمدان ومنع تهجير العائلات العربية في المدينة، ونجحنا من خلال النضال الجماهيري والقانوني على الأقل منع ذلك مؤقتا'.

وتابع: 'أهم ما في مشروع الحفاظ على مدينة عكا هو الحفاظ على العرب في عكا، على وجودهم وتطويرهم وتمكينهم اقتصاديا واجتماعيا لبقائهم في عكا. أحد أهم الأمور تقديم شكوى لمنظمة اليونيسكو والتي ساعدني بها الدكتور رامز عيد، فنحن قدمنا شكوى ضد السلطات الإسرائيلية لأنها لم تنفذ أي شرط من الشروط التي وضعتها اليونيسكو على إسرائيل عندما أعلنت عن عكا مدينة تراث عالمية'.

وأضاف: 'نريد أن ندول قضية عكا لتعي الهيئات العالمية حقيقة ما يجري في عكا وأن تمارس الضغط وحتى التهديد وإلغاء مركز عكا كمدينة أثرية، في حالة استمرار النهج الحالي لبلدية عكا ولشركة تطوير عكا ضد السكان العرب'.

عيد: 'تدويل قضية عكا علها تأخذ مدى أبعد من الصراع القانوني المحلي'

وذكر د. رامز عيد من قرية عيلبون والذي ساعد في إعداد الشكوى التي تم تقديمها لليونيسكو: 'قمنا بتوجيه رسالة باسم النائب باسل غطاس قبل عدة أسابيع حول موضوع الوضع المتدني في عكا من ناحية حقوق المواطنين وبسبب الإهمال والتخطيط الخطر لمدينة عكا، وتغيير ملامح عكا وتفريغها من سكانها الأصليين، وكل ذلك بسبب التخطيط الممنهج الذي يتصاعد مؤخرا، ووجدنا حاجة بإعلان هذه المشكلة على المستوى الدولي علها تأخذ مدى أبعد من الصراع القانوني المحلي'.

وأضاف: 'أعتقد أن هذه الخطوة ستساعد في تطوير عمليات وخطط أخرى مستقبلية لأجل مواجهة التدمير الحاصل للتراث المحلي وللتاريخ ولوجود السكان في البلاد، ولدينا أمثلة عديدة من مناطق أخرى في العالم والتي استغلت القضايا الداخلية على المستوى الدولي وحققت الكثير من الإنجازات'.

توما: 'هجوم شرس من قبل ما يسمى شركة تطوير عكا لتهجير العرب من المدينة'

وقالت النائبة عايدة توما: 'يلاحق النائب د. باسل غطاس مشكورا القضية منذ الدورة السابقة، والآن ضمن وجودنا في القائمة المشتركة وبما أنني ابنة عكا فإننا سنبذل جهودا مشتركة لأجل هذه القضية. نريد أن نكشف من خلال المنابر الدولية عن الممارسات التي تقوم بها حكومات إسرائيل والأجهزة التنفيذية الأخرى في هذه الدولة ضد أهالي عكا، فعكا وأهلها يتعرضون لهجوم شرس من قبل ما يسمى شركة  تطوير عكا، ونحن نسميها شركة 'تطهير عكا' لأنها تسعى كل الوقت لتهجير السكان واستقدام رؤوس أموال يهود في الأساس بهدف شراء المباني وإخلاء السكان، في حين وقعت المؤسسة الإسرائيلية في اليونيسكو على اتفاقية واعترفت بعكا كمدينة ذات موروث ثقافي عالمي، هذه الاتفاقية تلزم دولة إسرائيل المحافظة على عكا المدينة، ولكن بالأساس الحفاظ على سكان المدينة، وإتاحة الفرصة لتطوير ثقافتهم ووجودهم، وهذا بالضبط عكس ما تقوم به شركة تطوير عكا التي تمثل الأجهزة الحكومية، فما تقوم به هو تضييق الخناق على عكا، وتحاول قدر الإمكان إخلاء العرب من بيوتهم وبالتالي هي تخل بالاتفاقية التي وقعت مع اليونيسكو. نريد أن تقوم اليونيسكو بمحاسبة الشركة وحكومة إسرائيل وإلزامهم بالتقيد بشروطها'.

مبادرة عكية 'اشتروا يا عرب'

وقال سامي هواري خلال الجولة في عكا إن 'محاولات ما يسمى شركة تطوير عكا بيع خان العمدان وخان الشونة في عكا مستمرة، الأمر الذي يهدد كذلك بتهجير 36 عائلة عربية. نحن أبناء عكا نريد تطوير المدينة، ولكن ليس من خلال التضييق على سكان المدينة، بل أن يكونوا شركاء في التطوير، ابتداء من اقتراح المشاريع وصولا إلى تنفيذ المشاريع وقطف الثمار. الأهالي في عكا صبروا على الأوضاع الصعبة، وبالرغم من الكثير من الإغراءات التي عُرضت عليهم، لكنهم صمدوا أمام الإغراءات'.

وتابع: 'بهدف الحفاظ على عروبة عكا وللتصدي بوجه الهجمة التهجيرية ضد أهالي عكا وتداعياتها المختلفة، أطلقنا أنا وزميلي علي زيبق مبادرة 'اشتروا يا عرب' ومن خلالها ندعو العرب أينما كانوا للقدوم وشراء العقارات في عكا'.
 

 



عكا: عائلات عربية مهددة بالتهجير والنائب غطاس يتوجه لليونيسكو

عكا: عائلات عربية مهددة بالتهجير والنائب غطاس يتوجه لليونيسكو

عكا: عائلات عربية مهددة بالتهجير والنائب غطاس يتوجه لليونيسكو

عكا: عائلات عربية مهددة بالتهجير والنائب غطاس يتوجه لليونيسكو

عكا: عائلات عربية مهددة بالتهجير والنائب غطاس يتوجه لليونيسكو

عكا: عائلات عربية مهددة بالتهجير والنائب غطاس يتوجه لليونيسكو

عكا: عائلات عربية مهددة بالتهجير والنائب غطاس يتوجه لليونيسكو

عكا: عائلات عربية مهددة بالتهجير والنائب غطاس يتوجه لليونيسكو

عكا: عائلات عربية مهددة بالتهجير والنائب غطاس يتوجه لليونيسكو

عكا: عائلات عربية مهددة بالتهجير والنائب غطاس يتوجه لليونيسكو

عكا: عائلات عربية مهددة بالتهجير والنائب غطاس يتوجه لليونيسكو

عكا: عائلات عربية مهددة بالتهجير والنائب غطاس يتوجه لليونيسكو

عكا: عائلات عربية مهددة بالتهجير والنائب غطاس يتوجه لليونيسكو