المطالبة بإضافة أيام عطلة بأعياد العرب في الجامعات الإسرائيلية

المطالبة بإضافة أيام عطلة بأعياد العرب في الجامعات الإسرائيلية

طالب اتحاد الطلاب الجامعيين مجلس التعليم العالي بإضافة أيام عطلة في أعياد الطلاب العرب إلى قائمة أيام العطلة في الجامعات والكليات الإسرائيلية.

وتمنح الجامعة العبرية في القدس وجامعة حيفا فقط المحتفلين بعيد الفطر وعيد الميلاد أيام عطلة، لكن باقي الجامعات ومؤسسات التعليم العالي لا تمنح هذه العطلة.

كذلك طالب اتحاد الطلاب الجامعيين مجلس التعليم العالي بمنح تسهيلات خاصة للطلاب المسلمين الذين يصومون خلال شهر رمضان، خاصة وأن شهر رمضان يحل هذا العام في فصل الصيف وفي موازاة فترة الامتحانات، كما طالب الاتحاد بمنح الطلاب الصائمين موعدا إضافيا في الامتحانات، أو إضافة ربع ساعة لكل ساعة امتحان للطلاب الصائمين الذين يختاروا التقدم للامتحانات في موعدها المحدد.

وجاء في رسالة اتحاد الطلاب إلى مجلس التعليم العالي بهذا الخصوص أنه "في هذه الفترة يتعين على الطلاب الصائمين مواجهة الدراسة والامتحانات ومنع الشرب والطعام، إلى جانب الطقس الحار جدا... وإجراء الامتحانات في فترة الصوم يمس باحتمالات الطلاب الصائمين وبمنحهم فرصة مساوية، وحتى أن هذا الوضع يضطرهم إلى الاختيار بين تطبيق فريضة دينهم والتقدم للامتحان".

ويطالب اتحاد الطلاب بتطبيق أنظمة ملزمة في هذا السياق على كافة مؤسسات التعليم العالي.

ونقلت صحيفة "هآرتس" اليوم الثلاثاء عن مجلس التعليم العالي أنه "خلال اجتماع عقد مؤخرا مع ممثلي الطلاب تم الاتفاق على بحث ملاءمة المعايير بموجب ما هو متبع في قوانين العمل، ويتوقع طرح الموضوع للبحث في الهيئة العامة لمجلس التعليم العالي في أحد اجتماعاته القريبة". 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018