اختتام فعاليات العودة إلى إجزم لإحياء ذكرى النكبة

اختتام فعاليات العودة إلى إجزم لإحياء ذكرى النكبة

اختتمت مساء اليوم الجمعة، فعاليات 'العودة إلى إجزم' التي نظمتها الحركة الإسلامية الشمالية لإحياء ذكرى النكبة بمشاركة المئات، التي تضمنت معارض صور وأخرى للتراث الفلسطيني ومهرجانًا خطابيًا وعرسًا لزوجين من قرية عارة أقيم على الطريقة التراثية الفلسطينية.

وأقامت الحركة الإسلامية عدة معارض صور، أحدها كان لمصورين التقطوها خلال جولة نظمتها الحركة الإسلامية للقرى المهجرة قضاء حيفا، ومعرضًا آخر للأسرى الفلسطينيين، كذلك تواجدت خيمة تراثية بكامل أدواتها، وأعمال حرفية صنعها سكان من القدس بأيديهم.

وتخلل المهرجان كلمة للحركة الإسلامية ألقاها الشيخ حميد أبو ليل، النائب الثاني لرئيس الحركة الإسلامية، مؤكدًا فيها على أن هذه الفعاليات هي بمثابة تجديد العهد لقرانا المهجرة وتأكيدًا على حقنا في العودة إليها، وأن أبناء الشعب الفلسطيني لا ينسون أرض آبائهم واجدادهم ويذكرون نكبتهم.

وكذلك ألقى الشيخ جميل حمامة كلمة القدس والأقصى، قدم خلالها التحية للحركة الإسلامية لتنظيمها المهرجان وعملها الدائم للحفاظ على المقدسات والأوقاف، لا سيما المسجد الأقصى.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018