فك رموز جريمة القتل المزدوج في جت المثلث

فك رموز جريمة القتل المزدوج في جت المثلث
جريمة القتل المزدوج في جت، راح ضحيتها الشابان، أحمد حماد وتد، ومختار محمد وتد

قدمت النيابة العامة في لواء حيفا صباح اليوم الاثنين، إلى المحكمة المركزية في المدينة لائحة اتهام ضد شابين من اللد والرملة وجهت لهما من خلالها تهم الضلوع في جريمة القتل المزدوج في جت المثلث والتي راح ضحيتها الشابان، أحمد حماد وتد، ويبلغ من العمر 17 عاما، أما الثاني فهو ابن عمه مختار محمد وتد، ويبلغ من العمر 23 عاما.

وجاء في البيان الصادر عن النيابة العامة " قدمت صباح اليوم الاثنين، إلى المحكمة لائحة اتهام ضد أياد درباشي (19 عاما) من الرملة ووسام سماده (32 عاما) من اللد، حيث وجهت لهما تهم الضلوع في جريمة القتل المزدوج التي سجلت في جت وراح ضحيتها أحمد ومختار وتد".

وبحسب النيابة العامة، يعود سبب الجريمة إلى نزاع عائلي، حيث خطط المتهمان وقررا تنفيذ الجريمة وتزودا بسلاح وبندقية من نوع كلاشينكوف، وفي تاريخ  2-2-2015 وصلا بسيارة مسروقة إلى قرية جت المثلث ولاحظا بساعات المساء سفر أحمد ومختار وتد وقاما بمطاردتهما بيد أن سيارة المغدورين اصطدمت ببوابة بالقرية، عندها أوقف المتهمان السيارة وأطلقا ما يقارب 38 رصاصة عليهما وهربا من المكان، بيد أن سيارتهما توقفت في الأراضي الزراعية وقاما بتركها والإبقاء على السلاح الذي نفذت به الجريمة.

وقام أحد المتهمين بالاتصال مع قريب عائلته من باقة الغربية وطلب المساعدة التي تضمنت التستر عليهما بمنزل وحرق ملابسهما.

يذكر أن الشرطة قد نفذت العديد من الاعتقالات في منطقة المثلث على خلفية الجريمة المذكورة، إذ استجابت المحكمة  ومنذ وقوع الجريمة إلى طلب الوحدة المركزية في لواء الساحل ومددت سريان حظر النشر بالتحقيق في جريمة القتل المزدوج التي راح ضحيتها الشابان، أحمد حماد وتد، ويبلغ من العمر 17 عاما، أما الثاني فهو ابن عمه مختار محمد وتد، ويبلغ من العمر 23 عاما.

وتم التكتم الكلي لمدة اشهر على  مجريات التحقيق في القضية حول أي من تفاصيل وتطورات التحقيقات، إضافة الى أيّة تفاصيل قد تؤدي إلى التعرف على أيّ من هويّات وبينات المشتبهين الشخصيّة. 

يشار إلى أن الشابين المغدورين تعرضا يوم الاثنين الموافق2-2-2015 لإطلاق  من مركبة عابرة، ما أدى إلى إصابة الشابين بجروح خطيرة وإصابة اثنين آخرين بجروح طفيفة، وعندها قام عدد من المواطنين بمطاردة المركبة، إلا أن المركبة انزلقت في طريق منحدر، ما اضطر منفذو الجريمة إلى تركها والفرار من المكان.

 كما تجدر الإشارة إلى أن قرية جت شهدت في العام الأخير 6 جرائم قتل لم يتم الكشف عن مرتكبيها، إضافة إلى عشرات الحالات من أعمال العنف المتفاوتة.

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019