عرابة: اتهام أربعة أشخاص بالضلوع بشجار وقتل محمد نعامنة

 عرابة: اتهام أربعة أشخاص بالضلوع بشجار وقتل محمد نعامنة
الشاب محمد نعامنة قد لقي مصرعه إثر تعرضه لطعنات بسكين خلال شجار اندلع بين عائلتين من القرية

قدمت النيابة العامة في لواء حيفا بعد ظهر اليوم الأحد، إلى المحكمة المركزية في المدينة لائحة اتهام بحق أربعة أشخاص بضمنهم قاصر، نسبت لهم من خلالها الضلوع في الشجار الذي شهدته القرية خلال شهر رمضان وراح ضحيته المرحوم محمد علي نعامنة ( 33 عاما).

وبحسب لائحة الاتهام فأن خلفية الشجار تعود لنزاع عائلي، إذ اندلع في ساعات مساء السبت الموافق 27-6-2015  شجار بين مجموعة أشخاص، حيث وصل المرحوم برفقة قاصرين لتخوم منازل المتهمين، وكان بحوزتهم مطرقة وقضيب حديدي، وقاموا بتكسير زجاج شاحنة وسيارة تعود ملكيتهما لعائلة المتهمين.

وجاء في لائحة الاتهام " عقب ذلك وصل غلى المكان المتهمين بحوزتهم معدات حادة من أجل الانتقام وشرعوا بشتم المرحوم ومن كان معه وعتدوا على سيارتهم، وتطور النقاش إلى شجار جماعي خلالها تعرض الشاب محمد علي نعامنة للطعن، حيث أصيب بجراح حرجة توفي على إثرها.

وكانت محكمة الصلح في الناصرة وعقب الجريمة قد نظرت في طلب الشرطة تمديد اعتقال عدة أشخاص من القرية  ، وذلك للاشتباه بضلوعه في الشجار وحادث الطعن الذي أسفر عن مصرع الشاب نعامنة.

وفور التبليغ عن الشجار، استنفرت الشرطة قواتها إلى القرية خاصة عقب الإعلان رسميا عن مصرع الشاب محمد نعامنة طعنا متأثرا بجراحه الحرجة التي أصيب بها خلال الشجار.

وشكل طاقم تحقيق خاص الذي وكلت إلية مهام التحقيق في القضية، حيث رجحت التحقيقات الأولية أن خلفية الحادث على ما يبدو شجار بين أولاد ، لكنه سرعان ما تطور إلى شجار عائلي.

يذكر أن الشاب  محمد نعامنة قد لقي مصرعه مساء السبت الموافق27-6-2015، إثر تعرضه لطعنات بسكين خلال شجار اندلع بين عائلتين من القرية، حيث أصيب أيضا خمسة أشخاص بجراح متفاوتة أخضعوها على إثرها للعلاج في المستشفى.

وقالت الشرطة إن الشاب نقل إلى عيادة محلية وهو مصاب بطعنات بآلة حادة وأعلنت وفاته على الفور. وأضافت إن شجارا عنيفا اندلع مساء اليوم بين عائلتين من القرية وأسفر عن مقتل الشاب محمد نعامنة  إثر تعرضه للطعن وإصابة آخرين بجراح.

وكان الشاب أحيل لأحد المراكز الطبية في القرية وهو مصاب بعدة طعنات ولم يكن أمام الطبيب سوى إعلان وفاته.

وقالت الشرطة أن قواتها التي وصلت للمكان وبدأت في التحقيق في ظروف مقتل الشاب قامت باعتقال ستة أشخاص بشبهة ضلوعهم في الحادث، حيث كلفت وحدة التحقيقات المركزية وقسم مكافحة جرائم القتل بمواصلة التحقيق في ملابسات الشجار وحادث الطعن.