الحركة الإسلامية الشمالية تعلق ترشيح مفيد لرئاسة "المتابعة"

الحركة الإسلامية الشمالية تعلق ترشيح مفيد لرئاسة "المتابعة"

قالت الحركة الإسلامية الشمالية في بيان، مساء اليوم الأربعاء، أنها قررت تعليق ترشيح مرشحها، عبد الحكيم مفيد، لرئاسة لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، وذلك على ضوء تدخل المحكمة في هذه الانتخابات في أعقاب التماس قدمه المحامي عمران خطيب لجنة الانتخابات برئاسة النائب مسعود غنايم، بعد شطب ترشيحه لرئاسة اللجنة.  

وقالت الحركة في بيانها إنه 'في ظل ما آلت إليه انتخابات لجنة المتابعة، وفي ظل ما اكتنفها من إشكالات تخص العملية الإنتخابية، فإننا في الحركة الإسلامية نرى أن استمرار الاحتكام إلى المحكمة من شأنه المس في هيبة لجنة المتابعة بكونها الهيئة الوطنية التمثيلية العليا لنا في الداخل الفلسطيني'.

ورأت الحركة 'أننا لا نستطيع أن نتجاوز الحالة التي آلت إليها الأوضاع، غير أننا نرى أنه وعلى الرغم من كل ما حصل فإنه بالإمكان إنقاذ لجنة المتابعة من هذا المنزلق الخطير، وعليه نطالب الجميع بالانسحاب من المحكمة؛ إجراء تعديل دستوري بأسرع وقت ممكن، يحافظ على لجنة المتابعة كإطار وطني جامع للكل الفلسطيني في الداخل؛ ونطالب جميع المكونات السياسية للجنة المتابعة العليا من حركات وأحزاب وسكرتارية اللجنة القطرية بالانضمام الى هذا الموقف'.

وبناء على ذلك، قررت الحركة، وفقا للبيان، 'تعليق ترشيح مرشحنا الأستاذ عبد الحكيم مفيد لرئاسة لجنة المتابعة لمنح الجهود المطلوبة للتعديل الدستوري حقها من الوقت طامعين بنجاحها بعيداً عن المحكمة'.

وأضافت أنه منعا للالتباس، فإنه 'لا زلنا نؤكد أننا لم ننسحب من العملية الانتخابية وسنبقى على استعداد لخوضها في حال إجراء هذا التعديل الدستوري. ولذلك، فان كل من يدعي على الحركة الإسلامية غير هذا الموقف فادعاؤه عار عن الصحة'.