بتر كف يد طفلة من يركا وإصابة خطيرة لطفل من دير الأسد

بتر كف يد طفلة من يركا وإصابة خطيرة لطفل من دير الأسد

بترت يد طفلة (3 أعوام) من قرية يركا، بعد أن أدخلتها إلى داخل ماكنة لفرم اللحم بينما كانت الماكنة تعمل، وحدث ذلك الليلة الماضية ونقلها أهلها إلى مستشفى الجليل الغربي في نهريا للعلاج.

ووصفت حالة الطفلة بالمتوسطة حتى الخطيرة وقد أدخلت إلى غرفة الطوارئ لتقديم علاج أولي لها ليتم نقلها عبر مروحية إلى مستشفى 'تل هشومير' لمتابعة علاجها.  

ووصل إلى مركز حيان الطبي في الشاغور طفل (3 أعوام) من قرية دير الأسد وهو يعاني من إصابة خطيرة في رأسه جراء تعرضه لحادثة دهس، الليلة الماضية، وقد قدم له البراميديك مجدي كيال والمضمدان علاء غضبان وأنور خطيب العلاج الأولي في المركز ثم نقلوه إلى غرفة العلاج المكثف في مستشفى الجليل الغربي في نهريا. ووصف الطاقم الطبي حالة الطفل بأنها خطيرة ومستقرة.

ويموت في البلاد 170 طفلاً، سنويًا، بسبب الحوادث، وهنالك أكثر من 24000 طفل يرقدون في المستشفيات، في أعقاب الإصابة، وهنالك ما يقارب الـ 185000 من الأطفال يقصدون المستشفيات للعلاج.

اقرأ أيضًا| البعنة: مجهولون يرشون الغاز على سيدة ويسرقون حقيبتها

الأطفال العرب، من جيل 14-0 سنة، معرضون للإصابة بمعدل (7-4) أضعاف من أقرانهم الأطفال اليهود، وذلك حسب نوع الإصابة. والسبب الأكثر انتشارا لرقود الأطفال في المستشفى، من جيل 17-0، عامًا، هو نتيجة حوادث مثل السقوط من علو، والسبب التالي هو نتيجة حوادث طرق ومن ثم نتيجة التسمم.