غطاس وغنايم لوزير الأمن الداخلي: أوقفوا مسلسل القتل في البعنة

غطاس وغنايم لوزير الأمن الداخلي: أوقفوا مسلسل القتل في البعنة
النائبان باسل غطاس ومسعود غنايم ورئيس مجلس البعنة عباس تيتي

أرسل النائب د. باسل غطاس والنائب مسعود غنايم من القائمة المشتركة رسالة شديدة اللهجة إلى وزير الأمن الداخلي، جلعاد إردان، وطالباه بوقف مسلسل الدم في قرية البعنة والذي راح ضحيتة ستة أشخاض في أقل من عام.

وجاء في الرسالة أنه 'من المعلومات التي وصلت من الأهالي في البعنة يظهر أن الشرطة لا تقوم بواجبها ولا تعمل على إحباط عمليات القتل المتكررة، بل إن الشرطة تستغل تواجدها المكثف في قرية البعنة لمضايقة الأهالي عبر تحرير المخالفات والتفتيشات العبثية بدلا من حفظ الأمن ومنع انتشار السلاح'.

اقرأ أيضا: البعنة: إضراب وحداد في أعقاب جريمة القتل المزدوجة

وكان غطاس وغنايم قد شاركا في الجلسة الطارئة في مجلس البعنة والتي دعا إليها رئيس المجلس عباس تيتي، أمس الأربعاء، بحضور أعضاء المجلس المحلي ومدراء المدارس ورجال الدين في القرية بعد حاثة القتل المزدوجة والتي راح ضحيتها أب وابنه من عائلة حصارمة.
وقال النائب غطاس في الجلسة إن 'الشرطة تتحمل مسؤولية استمرار أعمال القتل في البعنة، ولا يعقل أنها لم تقبض على المجرمين حتى الآن ولم تقدم أحدا منهم للمحاكمة إضافة إلى استمرار تواجد السلاح غير القانوي من دون أي رادع'.

وطالب النائبان الوزير إردان بـ'اتخاذ خطوات حازمة ضد شرطة كرميئيل وتحميلها المسؤولية جراء فشلها الذريع'.

وطلب النائبان بـ'عقد جلسة طارئة مع الوزير لبحث الأزمة ومتابعة الموضوع لوضع حد لمسلسل القتل ومنع القتل القادم'.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018