سخنين: اللجنة الشعبية تستعد لإحياء هبة القدس والأقصى

سخنين: اللجنة الشعبية تستعد لإحياء هبة القدس والأقصى
صور من الاجتماع في سخنين

في ظل الاستعدادات الجارية لإحياء الذكرى الخامسة عشر لهبة القدس والأقصى التي استشهد خلالها 13 شابا من الداخل برصاص الشرطة الإسرائيلية، عقدت اللجنة الشعبية في مدينة سخنين مساء أمس، السبت، اجتماعا تحضيريا لكيفية إحياء الذكرى وذلك بحضور رئيس البلدية، مازن غنايم، وأعضاء اللجنة الشعبية وممثلي الأحزاب السياسية ورجال الدين وأهالي الشهيدين عماد غنايم ووليد أبو صالح.

وتباحث المجتمعون وتوقفوا مطولا حول إعلان الإضراب أو عدم إعلانه في مدينة سخنين، إلا أن حسم أمر الإضراب بقي مفتوحا للنقاش بعد اجتماع لجنة المتابعة العليا المزمع عقده غدا الاثنين في مدينة سخنين.

وقال وليد غنايم، شقيق الشهيد عماد غنايم، لـ'عرب 48' إن 'عائلات الشهداء طالبت بإعلان الإضراب الشامل في سخنين علما أن يوم إحياء الذكرى سيشهد إضرابا في المدارس بسخنين وسيكون شاملا دون دعوة من أي طرف'.

وعبر عن استيائه من 'عمل لجنة المتابعة واجتماعها الأخير بهذا الشأن'، وقال إن 'قرارات المتابعة دائما كانت بمثابة رفع عتب ولم ترقى للمستوى المطلوب لإكرام الشهداء. نحن كذوي شهداء كان مطلبنا دائما تثبيت قرار الإضراب. عقد اجتماع للجنة المتابعة  العليا الأسبوع الماضي للتباحث حول الاستعدادات لإحياء الذكرى الخامسة عشر لشهداء هبة القدس والأقصى، لكن للأسف خلال مشاركتي بالاجتماع لم أجد أي جديد في شكل ومضمون التباحث والنقاش الروتيني الذي اعتدنا عليه منذ إحياء الذكرى الأولى دون تجديد يذكر الأمر الذي لم تعجب ذوي الشهداء إذ أن المتابعة لم تعلن الإضراب بهذا اليوم وقررت تنظيم المهرجان القطري في سخنين'.

وخلص إلى القول 'إننا كذوي شهداء ولجنة شعبية ندعو للإضراب والإعلان عن اتخاذ قرار سياسي شريف من لجنة المتابعة، فهذا اليوم ويوم  الأرض هما يومان مفصليان في تاريخ عرب الداخل وصمودهم ويجب أن يكون قرار نهائي من لجنة المتابعة ويبدو أنه لا توجد لديهم الجرأة لاتخاذ هذا القرار'.



سخنين: اللجنة الشعبية تستعد لإحياء هبة القدس والأقصى

سخنين: اللجنة الشعبية تستعد لإحياء هبة القدس والأقصى