عكا تستعد لاستقبال العيد الذي يتزامن مع "يوم الغفران"

عكا تستعد لاستقبال العيد الذي يتزامن مع "يوم الغفران"

وسط ترقب وأمل أهالي مدينة عكا بأن تمر الاحتفالات بعيد الأضحى بسلام، بسبب تزامن عيد الاضحى مع ما يسمى بـ"يوم الغفران" اليهودي، تستعد عكا لاستقبال آلاف الزائرين من المواطنين العرب الذين يصلون ويتجولون في أحياء وأزقة المدينة المحببة للمواطنين العرب، حيث يختار عشرات الآلاف منهم، كما هو معتاد في كل عام، الاحتفال بعيد الأضحى في هذه المدينة التاريخية العريقة.

وناشد أعضاء البلدية العرب، في بيان، أصحاب البسطات والمحال التجارية أن يراعوا الزائرين ويمتنعوا عن رفع الأسعار.

وطالب البيان بمنع دخول السيارات إلى البلدة القديمة من جميع المداخل من الساعة التاسعة صباحا وحتى منتصف الليل ما عدا سكان عكا القديمة، أصحاب الملصقات الحمراء والصفراء من جهة الفاخورة والميناء.

وفي حديثه مع عرب 48 قال الناشط وعضو لجنة التجار في مدينة عكا، هاني أسدي، إن مضمون البيان مستمد من التجارب السابقة لتوفير الأمن والأمان والراحة للزائرين، وتنظيم عملية الاحتفال على نحو أفضل لتحاشي الازدحامات، وتنظيم العملية التجارية بما فيه مصلحة التجار والزائرين الذين نسعى لتوفير كل الأجواء لاستقبالهم بمحبة واحترام.

وحول خشية البعض من تزامن عيد الأضحى و"يوم الغفران" بما قد يؤدي إلى احتكاك كي لا يتكرر ما حدث قبل سنوات بين اليهود والعرب من أعمال عنف، قال الأسدي: "نحن من جهتنا لم نبادر للمشاكل، ونحن لنا الحق في أن نحتفل بأعيادنا كما كل الأعياد في مدينتنا، لكنهم هم من يفتعل المشاكل ويعتدي. نأمل أن الأمور تسير على أفضل وجه كما في العام الماضي بعد أن تم اتخاذ كل التدابير التنظيمية مع وجود مكثف للشرطة للحفاظ على الأمان لكل زائر. ونحن نرحب بأهلنا الزائرين من كل المناطق".

وشدد البيان على التوجه إلى أصحاب المحال التجارية وسكان عكا القديمة بأن لا يوقفوا سياراتهم في شارع صلاح الدين أو ساحة فرحي بسبب ازدحام هذه الأماكن أيام العيد وبسبب تواجد الحناطير، وكل من يخالف القانون ويركن مركبته في الأماكن الممنوعة سيعاقب وتصادر مركبته.

ولفت البيان إلى أن مواقف السيارات المحاذية للبلدة القديمة ستكون مجانا لأهالي عكا، أما للزائرين فستكونه الرسوم 20 شيكل لليوم من الساعة التاسعة صباحا وحتى السابعة مساء، حيث سيتم وضع حراسة خاصة للمحافظة على جميع المركبات والمحافظة على الترتيب والنظام.

ونوه البيان إلى أن "الأرصفة المدهونة بالأبيض والأزرق المعدة للدفع سيكون الوقوف فيها مجانا للجميع في كل أيام العيد، كما و يمنع وقوف السيارات على الأرصفة المعدة للمشاة أو في أي مكان يعرقل حركة السير أو في مكان معد للمعاقين، لذلك نرجو عدم مخالفة القانون والمحافظة على النظام وعدم التسبب بضرر مادي لأي شخص".

ودعا البيان الزائرين إلى عدم المحاولة للوصول إلى البلدة القديمة بسبب الازدحامات المرورية وركن السيارات في المواقف المعدة لذلك، وأنه من المفضل الدخول إلى البلدة القديمة سيرا على الأقدام.

كما تقرر أن يكون سير الحناطير من ساحة فارحي عبر البوابة إلى دوار خاص قرب المحكمة والعودة في نفس الطريق. وبالنسبة للخيول المنفردة ستتواجد في ساحة الحفير المحاذية للسور الشرقي، ويمنع منعا باتا تواجد خيول منفردة في أماكن التجمعات الجماهيرية، وبالذات في منطقة الميناء حيث ستتم مصادرة الخيول المتواجدة في هذه المناطق.

وجاء في البيان أيضا أن كل من يرغب بفتح بسطة أو عربة للبيع خلال أيام العيد عليه وضعها في المناطق المعدة لذلك في البلدة القديمة فقط، وعلى مسؤوليته، مقابل دفع 100 شيكل لليوم لأهل عكا، و 250 شيكل للآخرين حتى مساحة مترين ونصف فقط.

واختتم البيان بالقول: "أهلنا الأعزاء، نرجو أن تتفهموا هذه الترتيبات الضرورية لضمان سلامة جميع المحتفلين بالعيد. وندعو الله أن يبعد عنا وعنكم أي ضرر وشر، لا سمح الله، وأن يعيد علينا هذه الأعياد والجميع بأحسن حال. وكل عام وأنتم بخير".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018