مصرع طفل من كفر قاسم في حادث بيتي

مصرع طفل من كفر قاسم في حادث بيتي

لقي طفل يبلغ من العمر ثلاث سنوات مصرعه نتيجة وقوع تلفاز عليه في منزله في مدينة كفر قاسم.

وذكر بيان للشرطة أن الطفل حسام عامر أصيب بجراح بالغة نتيجة وقوع تلفاز عليه في منزله، وجرى نقله لتلقي العلاج في مستشفى بيلنسون في بيتح تكفا، حيث أعلن الأطباء وفاته.

وفتحت الشرطة تحقيقا في الحادث.

باحثون يحذرون: الشاشات التلفزيونية المسطحة خطر على الأطفال

قال باحثون إن سقوط الشاشات التلفزيونية المسطحة قد يؤدي إلى إصابة الأطفال الصغار، لا سيما حديثي المشي منهم، أو وفاتهم، وأكدوا أن مثل هذه الحوادث قد تصبح أكثر شيوعا في هذه الأيام، مع ابتكار شاشات ضخمة قليلة السمك قد تسقط بسهولة في حالة عدم تركيبها بصورة سليمة.

وقال مايكل كوزيمانو، جراح الأعصاب بمستشفى سان مايكل في تورونتو والمشرف على هذه الدراسة لرويترز: مكن تفادي وقوع معظم هذه الحوادث باتخاذ اجراءات في غاية البساطة. 

وأضاف إن الآباء والأجداد نشأوا في وقت كانت فيه شاشات التلفزيون مستقرة مثل قطع الأثاث، لذا فإنها لم تكن تمثل خطرا داخل المنازل.

وراجع الباحثون دراسة من سبع دول تناولت تحليل العلاقة بين شاشات التلفزيون الحديثة وإصابات الرأس والعنق، ووجدوا أن أكثر من 80% من الحوادث وقعت داخل البيوت، وأن 75% منها لم يشهدها أولياء الأمر إلا بعد وقوعها.

وسجلت دراسة جرت بالمستشفيات الأميركية، 42 ألف حالة إصابة من هذا النوع بين عامي 1998 و2007، وأظهرت النتائج، أن معظم شاشات التلفزيون التي خضعت للدراسة كانت كبيرة الحجم ومرتفعة عن الأرض، لكنها وضعت على قطع أثاث غير مخصصة لوضع هذه الأجهزة.

وكانت أسوأ إصابات في العنق والرأس، وأشيعها تلك التي وقعت لأطفال حديثي المشي بين سن العام الواحد وثلاث سنوات، ما تطلب تصوير المخ أو إجراء عمليات جراحية، وكانت معظم الوفيات جراء إصابات في المخ.

ويقول الأطباء إنه يجب الاطمئنان إلى وضع أجهزة التلفزيون الحديثة في وضع ثابت، وعلى نحو يكون بمنأى عن متناول الأطفال بحيث لا يمكنهم سحبها، ويستحسن تثبيت الأجهزة في الحائط، مع ضرورة وجود من يراقب الطفل وهو في حجرة بها جهاز تلفزيون، وعدم وضع لعب الأطفال قرب هذه الأجهزة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018